قال محمد جميل -مدير المنظمة العربية لحقوق الإنسان-: إن المنظمة خاطبت الأمم المتحدة بشخص أمينها العام للمطالبة بوضع حد للانتهاكات الجسيمة بحق المعتقلين الرافضين للانقلاب.

وأضاف جميل -فى اتصال هاتفى للجزيرة مباشر مصر- أنه طالب الأمم المتحدة بتشكيل لجنة تحقيق لتفتيش السجون المصرية لكشف هذه الانتهاكات ومحاسبة المسئولين عنها.

وأوضح جميل أن المنظمة خاطبت مجلس الأمم لحقوق الإنسان لاتخاذ إجراء ضد هذه الانتهاكات، مؤكدا أن هناك استهدافا لأهم مورد من موارد الدولة وهو العنصر البشرى، وتسخير كل إمكانيات النظام القمعية للقضاء على هذا العنصر المهم.
 

Facebook Comments