صرح محمد عبد القادر -رئيس النقابة المستقلة للعمالة غير المنتظمة- أن النقابة تدرس مقاطعة انتخابات الرئاسة، وتحمل وزارتي التأمينات والتضامن الاجتماعي والقوي العاملة مسئولية غضب العمالة غير منتظمة، وذلك لعدم تلبية مطالب عمال المقاولات التي سبق ان تقدمت النقابة في مذكرة.

وأوضح أن من بين هذه المطالب تحديد معاشات لعمال المقاولات من الأموال التي حصلتها التأمينات على مدار 50 عام تحت مساما حصة صاحب العمل, والمطالبة بالإعلان عن حجم أموال التأمينات الخاصة بعمال المقاولات، وتمثيل عمال المقاولات لمجلس إدارة هيئة التأمينات ومخاطبة التأمين الصحي لتمتع عمال المقاولات لخدمات التأمين الصحي طبقا لقانون التأمين الاجتماعي.

وأشار عبد القادر إلى التعسف من جانب التأمينات لعدم حصول عمال المقاولات على مستحقاتهم التأمينية، والاكتفاء بتحصيل جباية من المقاولون تحت مسماة حصة صاحب العمل دون استفادة العمال من هذه الأموال.

وأكد على عودة نظام قبل ثورة 25 يناير الامر الذي ترفضه العمالة غير المنتظمة، وعدم تنفيذ مطالب يناير، المتمثلة في العدالة الاجتماعية والحدين الأدنى والأقصى، وعدم عودة العمال المفصلون وفشل الحكومات المتعاقبة في حل أزمة العمالة غير المنتظمة وعدم توفير حماية للعمالة بالخارج وعدم وقف العضوية الإجبارية بالنقابات العمالية.

Facebook Comments