كتب- يونس حمزاوي:

 

كشفت "كتائب الشهيد عز الدين القسام"، الذراع العسكرية لـ"حركة المقاومة الإسلامية" (حماس)، اليوم الأربعاء، عن تلقيها عروضًا إسرائيلية، عبر وسطاء، لإجراء صفقة تبادل أسرى جديدة. 

 

وقالت مصادر في "كتائب القسام" لقناة "الجزيرة" الفضائية إنّ "الصيغة التي قدمتها إسرائيل لا ترقى إلى الحد الأدنى من مطالبنا".

 

وعرضت "القسام"، في وقت سابق، صوراً لأربعة جنود إسرائيليين، ورفضت الكشف عن أية تفاصيل تتعلق بهم دون ثمن، لكن "القسام" والقيادة السياسية لحماس تشترطان إطلاق سراح الأسرى من "صفقة وفاء الأحرار" قبل الخوض في صفقة جديدة مع إسرائيل مقابل الجنود المحتجزين في غزة.

 

وبحسب مراقبين فإن العرض انتقل إلى "حماس" عبر وسطاء في سلطات الانقلاب بمصر؛ إذ زار وفد قيادي أمني من حكومة غزة و"كتائب القسام" القاهرة مؤخرا، وعاد إليها بعد مباحثات استمرت ثلاثة أيام.

 

ونشرت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، قبل أيام، تقريرًا حول احتجاز تل أبيب شقيق أحد كبار المسؤولين في الأجهزة الأمنية التابعة لحركة "حماس" من قطاع غزة، رغم أنه يعاني من مشاكل، وذلك كورقة مساومة للضغط على الحركة من أجل إخلاء سبيل ثلاثة إسرائيليين وجنديين تعتقد إسرائيل أنهما ليسا على قيد الحياة.

 

Facebook Comments