أكد أكثم أبو العلا -المتحدث باسم وزارة الكهرباء والطاقة- أن الوزارة ما زالت تدرس رفع الدعم عن مستهلكى الشريحة المرتفعة، والذين تصل استخداماتهم شهريًا من كيلو/وات إلى ألف كيلو وات، لافتًا إلى أن هذه الشريحة تمثل فقط من إجمالى مستهلكى الكهرباء فى مصر.

وأوضح أبو العلا، أن مستهلكى الشريحة المرتفعة يمثلون أكبر مورد لوزارة الكهرباء، رغم أن أعلى تكلفة للكيلو وات التى يتحملونها قرشًا، موضحًا أن الوزارة تدرس كيفية رفع هذا الدعم دون أن يتأثر أيضًا أصحاب هذه الشرائح بشكل مبالغ فيه.

وأشار أبو العلا إلى أن هناك دراسة أيضًا تتم حاليًا فى كيفية الاستفادة من رفع الدعم عن هذه الشرائح وتوفيرها للفقراء من مستهلكى الكهرباء بزيادة الدعم، بالإضافة إلى استخدام جزء من هذه المبالغ فى صيانة وحدات توليد الكهرباء.


 

Facebook Comments