كتب- يونس حمزاوي
كشفت مسئولة بارزة بالجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، عن أن زيادة الأسعار خلال شهر فبراير الماضي، شهدت معدلات قياسية لم تصل إليها البلاد منذ فترة الأربعينيات، "75 عاما"، حيث كان يحكم الملك فاروق البلاد.

وأكدت سعاد مصطفى، مدير عام إدارة الأرقام القياسية بالجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، أنه وفقا للسلاسل الزمنية لبيانات التضخم في مصر، فإن ارتفاع الأسعار الحالي، هو الأعلى منذ الأربعينيات.

وأضافت سعاد مصطفى، بحسب وكالة رويترز، "فتحنا سلاسل البيانات القديمة، ووجدنا أنه في الثمانينيات تجاوز معدل التضخم السنوي حاجز 30%، لكنه لم يتجاوز المعدل الحالي البالغ 31.7%، ولكن في الأربعينيات وصل معدل التضخم إلى 40%".

وتتناقض هذه التصريحات الرسمية مع تقديرات سابقة لمؤسسات حكومية، أكدت عدة مرات أن معدل التضخم في مصر كان الأعلى في العام 1986، وأن الأسعار الحالية هي الأعلى منذ أكثر من 30 عاما.

وتتوقع مصادر مصرية استمرار زيادة معدلات التضخم في الشهور المقبلة، خاصة مع اتجاه الحكومة نحو زيادة أسعار العديد من السلع، مثل الكهرباء والبنزين والسولار والمياه والغاز، إضافة إلى زيادات متوقعة في السلع الأساسية مثل الأرز والزيوت والسكر، وزيادة ضريبة القيمة المضافة من 13% إلى 14%.

وتستند المصادر- في توقعاتها- إلى تعهدات الحكومة لصندوق النقد الدولي بخفض الدعم المقدم للوقود وسلع رئيسية، مشيرين إلى أن الحكومة تعمل على تحرير أسعار الطاقة بشكل كامل خلال العام المالي بعد القادم 2018-2019، وفقا لاتفاقها مع صندوق النقد الدولي.

وتوقع الخبير لدى شركة الاستثمار بلتون المالية، هاني جنينة، موجة ثانية من ارتفاع الأسعار بين 10 و15 بالمئة مع منتصف العام الجاري، وسط توقعات بزيادة أسعار الطاقة والكهرباء خلال يوليو المقبل".

كان جهاز الإحصاء قد أعلن، صباح اليوم الخميس، عن أن معدل زيادة أسعار المستهلكين في إجمالي الجمهورية سجل 31.7% في شهر فبراير الماضي، مقارنة مع 29.6% في يناير. وقال الجهاز، في بيان، إن معدل التضخم الشهري في مصر صعد بنسبة 2.7% خلال الشهر الماضي.

كما قفز معدل التضخم السنوي في أسعار الطعام والشراب في إجمالي الجمهورية بنسبة 41.7% في فبراير الماضي، بحسب ما أعلنه الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء اليوم.

ارتفاع في كل السلع

ومن أبرز السلع الغذائية التي سجلت ارتفاعا سنويا في فبراير الأرز بنسبة 72.4%، ومنتجات المخابز الجافة 45.8%، والخبز 10.2%، والدقيق 76.4%.

وارتفع سعر السكر بنسبة 70.1%، والمربى 53.2%. كما قفز سعر الشاي بنسبة 86%، والبن 50.6%، والمياه الغازية 17.1%، والعصائر الطبيعية 47.9%.

وارتفعت أسعار اللحوم الطازجة والمجمدة بنسبة 40.7%، والدواجن 26.1%، واللحوم المجهزة والمحفوظة 53.8%. وشهدت أسعار الأسماك الطازجة والمجمدة زيادة بنسبة 39.3%، والسمك المدخن 38.5%، والمأكولات البحرية 30.9%.

وقفز سعر الحليب كامل الدسم بنسبة 42.9%، والجبن 54.8%، والبيض 22.1%، كما زادت أسعار زيوت الطعام بنسبة 76.6%، والزبد والسمن البلدي 59.7% والمسلي الصناعي 67%.

وسجلت أسعار البطاطس زيادة سنوية بنسبة 26.6%، والبصل 94.5%، والطماطم 30.3%. أما بالنسبة إلى الفواكه، فقد سجلت أسعار الموز زيادة بنسبة 24.4%، والموالح 68.3%، وارتفعت أسعار التوابل والبهارات بنحو 49.8%.

Facebook Comments