الحرية والعدالة   اختتمت محافظة المنوفية يومها الثورى بتنظيم مسيرتين حاشدتين حيث إنتفض الآلاف من ابناء مركز ومدينة السادات الليلة رفضا للإنقلاب الدموى الغاشم ودعما لصمود وتضحيات الطلاب.   إنطلقت المسيرة الأولى بقرية"الخطاطبة"من مسجد "السلام" أكبر مساجد القرية عقب صلاة العشاء وسط مشاركة كبرى من الأهالى الذين عبروا عن غضبهم واستيائهم من المعاناة التى يعيشونها فى ظل الإنقلاب الدامى الفاشل.   رفع المشاركون صور الرئيس الشرعى للبلا الدكتور محمد مرسى وشارات رابعة الصمود وصور أبنائهم الشهداء والمصابين مطالبين بالقصاص لهم,ورددوا هتافات عديدة مناهضة للإنقلاب العسكرى الدموى مطالبين بإسقاطه , وهتافات تطالب بالعودة للمسار الديمقراطى,   وفى مدينة السادات خرج الآلاف من أبناء المدينة منذ قليل فى مسير حاشدة تطالب بإسقاط الإنقلاب الدموى ومحاكمة قادته وقتلة الثوار أمام محاكم ثورية,حيث انطلقت المسيرة من أمام مول السلام بوسط المدينة فى الثامنة والنصف من مساء الليلة وسط مشاركة كبرى من الأهالى الذين تضامنوا مع المسيرة برفعهم صور الرئيس مرسى وشارات رابعة من بلكونات وشرفات المنازل,   ندد المشاركون فى المسيرة بالإنتهاكات التى يتعرض لها الطلاب مؤكدين دعمهم التام للطلاب فى حراكهم الثورى المتصاعد لإسقاط الإنقلاب,كما نددوا بمحاولة قائد الإنقلاب الاستيلاء علي السلطة. شارك فى المسيرة حركة نساء ضد الإنقلاب وطلاب ضد الإنقلاب وأولتراس ربعاوى ومنوفى , ورفعوا أعلام مصر وصور الرئيس مرسى وشارات رابعة الصمود, ورددوا هتافات عديدة مناهضة للإنقلاب والمطالبة بإسقاطه , وهتافات أخرى منددة بهمجية شرطة الإنقلاب ضد الطلاب , وهتافات مؤيدة للشرعية وللرئيس مرسى   كانت محافظة المنوفية قد شهدت اليوم 10 فعاليات بين سلاسل ومسيرات ووقفات فى مراكز أشمون والباجور وبركة السبع وقويسنا والسادات وشبين الكوم  

Facebook Comments