قال الدكتور ممدوح المنير رئيس الأكاديمية الدولية للدراسات والتنمية أن سجن العزولي هو بمثابة سلخانة للمعتقلين حيث يشهد تجاوزات كبيرة بحق المعقتلين

وقال المنير خلال تدوينه له عبر صفحته على موقع فيس بوك:" سجن العزولى ما يحدث فيه يتجاوز حدود تصورنا العقلى مما يحدث فيه من التعذيب و إنتهاك للحرمات ، هناك الكثيرين من مؤيدى الشرعية ماتوا و دفنوا فى السجن من شدة التعذيب ، دفنوا بلا صلاة و لا يعرف عنهم أهلهم شىء .

والب المنير الإعلاميين و الحقوقيين ، بل حتى من يعيش فى الإسماعيلية أو يعرف اى معلومات عن هذا السجن ان يبدأ فى توثيق هذه الجرائم و ما يحدث فيه.

 

Facebook Comments