أحمد أبو زيد

تنظم حركة "صحفيون ضد الانقلاب"، بمشاركة عدد من الحركات الصحفية الأخرى، مؤتمرًا صحفيًا في الواحدة ظهر اليوم الخميس تحت عنوان "القصاص لميادة أشرف وكل شهداء الصحافة"، بمقر حزب الاستقلال، للمطالبة بالقصاص للصحفية ميادة أشرف الصحفية بموقع "مصر العربية" وجريدة "الدستور"، والتي لقيت حتفها الجمعة الماضي أثناء تغطيتها لأحداث بمنطقة عين شمس، وجميع الصحفيين الذين قتلوا منذ 25 يناير، وحتى الآن.

ويتناول المؤتمر الانتهاكات التي تعرضت لها حرية الصحافة والإعلام خلال الشهور التسعة الماضية، منذ 30 يونيو، مع التركيز على شهري فبراير ومارس، الذي شهد مقتل ميادة، وكذلك المسئولية الواقعة على كاهل مجلس النقابة والنقيب، في الحيلولة دون وقوع هذه الانتهاكات وضرورة التصدي لها، وأوجه القصور التي وقع فيها، وكيفية علاجها وأهمية وحدة الصحفيين في مواجهة ما تتعرض له المهنة مؤخرًا.

يشارك في المؤتمر لجنة الأداء النقابي، وحملة "أنا صحفي مش مجرم"، و"صحفيون من أجل الإصلاح".

من جهته أكد أحمد الطنوبي – عضو المكتب التنفيذي لحركة "صحفيون من أجل الإصلاح" – أن الحركة بصدد تقديم ملف كامل حول وقائع قتل واستهداف الصحفيين أثناء تأديتهم أعمالهم، وذلك إلى عدد من المنظمات الحقوقية الدولية للتحرك بها عبر المحاكم الأوربية والدولية بعد تجاهل السلطات التحقيق في وقائع وفاتهم، رغم تقديم أدلة إدانة لعناصر محددة من الجيش والشرطة في وقائع قتل عدد من الصحفيين.

Facebook Comments