وصفت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)، عام 2014 الجاري بأنه العام الأكثر دمارا بالنسبة للملايين الأطفال في البلاد التي تواجه صراعًا عسكريًّا.

أشارت المنظمة في تقرير صدر عنها بالأمس إلى أن عدد الأطفال الذين تضرروا من الصراع الدائر حاليا في سوريا، بلغ أكثر من 7.3 ملايين طفل، من بينهم 1.7 مليون طفل أصبحوا لاجئيين.

فيما أدت العمليات العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة خلال شهري يوليو وأغسطس الماضيين، إلى تشريد 54 ألف طفل، ومقتل 538 آخرين، بالإضافة إلى جرح أكثر من 3370 طفلا.

لفت التقرير إلى أن عدد المتضررين من الصراع في العراق، بلغ نحو2.7 مليون طفل، مشيرًا إلى أن هناك 700 طفل عراقي على الأقل قد شوهوا، أو قتلوا، أو أعدموا هذا العام. 

Facebook Comments