مي جابر

قال علاء بيومي، الباحث السياسي، إن الثورة المضادة تستخدم الرئيس المخلوع مبارك في ترويج لمرشحها المفضل في الانتخابات علنا، حيث قال المخلوع "البلد في حاجة ليد من حديد … الفوضى … ثورة يناير كانت انقلابا على 60 عاما من خدمة الوطن … المؤامرة اﻷميركية اﻹسرائيلية القطرية … ثورة يناير كانت مؤامرة أمريكية … اﻷمريكان يريدون إعادة اﻹخوان للحكم لكي يعطوا البلد ﻹسرائيل".
أوضح أن مبارك ردد في إعﻼنه اﻻنتخابي المجاني لمرشح الثورة المضادة نفس اﻷفكار الشعبوية الفلولية التي يغسلون بها أدمغة الناس، حيث قال

وأضاف بيومي، في تدوينة له عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، ساخرا:" بعد دعم مبارك للسيسي، أنا رأيي إن الحزب الوطني ينظم مارثون على الكورنيش دعما لﻼستقرار وعجلة اﻻنتاج وضد المؤامرة الكونية يلبسون فيها قمصان عليها صور مبارك والسيسي تحت عنوان " البركة في الشباب "، وشيء من هذا القبيل".

وتابع:" واقع أغرب من الخيال … هذا ما وصل فيه الحال بمصر بعد اﻻنقﻼب … الثورة المضادة تمكنت وتريد اﻻنتقام من ثورة يناير نفسها … كان الله في عون البلد والناس

Facebook Comments