اقتحمت قوات أمن العسكر عددا من بيوت مؤيدي الشرعية بمدينة العاشر من رمضان، استمرارا لحملتها الفاشلة للحد من الحراك الثوري الرافض لحكم العسكر.

أسفرت الحملة عن اعتقال كل من المهندس أحمد الطناحي مدير شركة الأقصى، ومحمد أبو رجيله كميائي ورئيس قسم بايبكو للأدوية، ‏ وضياء درويش كميائي ورئيس قسم بايبكو ‏ للأدوية، ‏كما اقتحمت منزل راضي البغدادي غير أنه لم يكن موجودا بالمنزل.

يأتي هذا في إطار الانتهاكات والجرائم التي ترتكبها سلطات الانقلاب بحق رافضي حكم العسكر للحد من حراكهم الثوري المتنامي يوما بعد الآخر.

كانت قوات أمن العسكر قد شنت حملة مداهمات أمس على عدة مدن بالشرقية، أسفرت عن اعتقال 17 من مؤيدي الشرعية ورافضي حكم العسكر.

Facebook Comments