كتب- حسن الإسكندراني:

 

روى الطالب السوداني المقيم في مصر، لويس أجوك، واقعة اعتداء بعض المصريين عليه هو وأصدقاؤه بواسطة كلاب، وهو في طريقهم إلى مسكنهم. 

 

وكتب "أجوك" عبر حسابه الشخصي على موقع "فيس بوك" مؤخرا: "بعدما خرجنا من القهوة وفي طريقنا إلى المنزل أنا ومجوك منجكوير وشان شوار ودينق طون. تم مهاجمتنا عبر كلاب أليفة شرسة. دون أدنى رحمة وإنسانية عن طريق صبيان مصريين في ميدان أبو عبده، وكنا نبكي من شدة الألم. العض أمام الملأ دون تدخل أحد من المصريين لكي يستنجدنا من الكلاب الشرسة".

 

وتابع "أجوك": "شكرًا مصر على الاستضافة.. شكرًا لأن جاليتنا بمصر تتعرض لحوادث واستفزازات من المصريين وظللنا لا نتحرك ساكناً لأننا ضيوف في دياركم.. أجزل الشكر للأصدقاء والإخوان عندما أحتجنا لهم في أصعب الظروف أتوا إلينا في المشفى.. الحمدلله على كل حال".

 

Facebook Comments