قال علاء صادق -الناقد الرياضى-: إن حمدين صباحى –المرشح لانتخابات الرئاسة غير الشرعية، تلقى وعودا بمناصب ومكافآت وتعويضات، والأهم تبرئة ابنته سلمى من كل قضايا النصب التى تورطت فيها، التي أدانتها المحكمة قبل أن تنال براءة مؤقتة ترتبط بانصياع وانبطاح والدها تحت أوامر العسكر.

وأضاف -فى برنامج "سياسة فى رياضة" على فضائية الجزيرة- أن العقد غير المبرم بين السيسى وأتباعه وصباحى وابنته يشمل تقبل صباحى لكل أنواع الإهانات التى سيتلقاها من إعلام العار كدليل على وجود منافسة جادة أو احتمال خطر من جانب صباحى.

وأضاف: كما يشمل العقد صدور إشارات من حملة صباحى باحتمالات وجود دعم حكومى من المؤسسات للسيسى كنوع من إضفاء الجدية والندية فى مباراة محسومة.

وأوضح "صادق" أنه لم ولن تمر فى التاريخ مباراة واضحة النتائج كما هى مباراة انتخابات الرئاسة بين قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسى الرئيس الحقيقى لمصر منذ الانقلاب وبين الخاسر الدائم حمدين صباحى الذى يلعب دورا هزليا للمنافسة.

رابط الخبر:

 

Facebook Comments