كتب– عبد الله سلامة
كشف المحامي عصام الإسلامبولي، عضو هيئة الدفاع في قضية جزيرتى تيران وصنافير، عن تلقيه اتصالا من أحد العاملين بمكتب اللواء عمر سليمان، وسلمه مذكرة مرسلة من رئيس المخابرات تؤكد مصرية الجزيرتين، كما حصل على كتاب المخابرات العامة عام ١٩٤٩، ومذكرة بملف الخارجية تؤكد أحقية مصر بها.

من جانبه، قال اللواء حسام سويلم، الخبير العسكري: إن عبد الفتاح السيسي والمخابرات الحربية على علم كبير بمصرية تيران وصنافير، واتفاقية إعادة تعيين الحدود كانت في طريقها للقضاء المصري، خاصة وأنه لا أحد يمنح أي أرض له بهذا الشكل، لافتًا إلى أن الاتفاقية غير مفهومة وغريبة.

وأضاف سويلم أن كل المستندات تؤكد مصرية تيران وصنافير، وأن القضية في طريقها للنهاية، مشيرا إلى وجود وثائق دولية داخل مصر وخارج تقطع الشك حول مصرية هاتين الجزيرتين، من ضمنها مستندات المخابرات.

وكان قائد الانقلاب السيسي قد وقع اتفاقية مع الجانب السعودي، منذ عدة أشهر، تتضمن التفريط في جزيرتي تيران وصنافير للسعودية، الأمر الذي قوبل برفض شعبي واسع.
 

Facebook Comments