كشفت مصادر يمنية مطلعة أن جماعة الحوثي وحزب المؤتمر الشعبي برئاسة الرئيس السابق علي عبد الله صالح، يتجهان لإعلان تحالفهما من خلال توقيع اتفاق سياسي للتنسيق في قضايا البلاد، بعد أن كان هذا التحالف سرا لأكثر من عامين، ونتج عنه سقوط مدن كثيرة وتسليمها للحوثيين.

تأتي هذه الخطوة عقب يوم واحد من تجاوزالحكومة اليمنية الجديدة، برئاسة خالد بحاح، كبرى العقبات أمامها، وأدائها اليمين الدستورية أمام الرئيس عبد ربه منصور هادي في القصر الجمهوري، رغم اعتراض الحوثيين وحزب الرئيس السابق علي عبد الله صالح (المؤتمر الشعبي) للتركيبة الحكومية التى حاولوا إفشالها.

وأدت حكومة خالد محفوظ بحاح بحضور 31 وزيرا ووزيرة مراسم اليمين، بينهم وزراء من «المؤتمر الشعبي»، وآخرون مقربون من الحوثيين.

Facebook Comments