اهتمت صحف العسكر الصادرة السبت، بافتتاح رئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي عددا من المشروعات الوهمية على رأسها المرحلة الثانية من  مشروع الصوب الزراعية وهو مشروع خاص ببيزنس الجيش من الألف إلى الياء لأنه يختص بزراعة خضراوات “أورجينال” كما وصف السيسي من قبل وهي شديدة الغلاء لا يقدر عليها سوى الأثرياء فقط.

وتجاهلت الصحف ما تناولته صحف مستقلة حول ارتفاع الدين العام إلى 106 مليارات دولار بزيادة قدرها 18 مليارا عن السنة الماضية، وترشيح قاض فاسد لمنصب النائب العام مع انتهاء ولاية النائب الحالي.

إلى ذلك، نظم المصريون في تركيا وقفة لإحياء الذكرى السادسة لمحرقة رابعة العدوية وسط تصميم على ضرورة محاكمة القتلة من قادة وجنرالات العسكر والشرطة. ونظم نشطاء حفلة سخرية لاذعة على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن عزم الأمم المتحدة تنظيم مؤتمر عن التعذيب في مصر؛ مؤكدين أن المنظمة الدولية باتت مسخرة ولم يتبق سوى تنظيم الكيان الصهيوني مؤتمرا عن مخاطر الاحتلال والاستيلاء على أراض الغير.

وإلى تفاصيل الجولة..

 

زيادة الديون الخارجية 18 مليار دولار خلال سنة واحدة

نشرت “العربي الجديد” تقريرا بعنوان: (زيادة الديون الخارجية لمصر 18 مليار دولار خلال عام).. خلال سنة واحدة فقط، أثقلت حكومة الرئيس عبدالفتاح السيسي أعباء مصر بديون خارجية ناهزت 18 مليار دولار، ليعلن البنك الدولي في تقرير جديد أن ديون هذا البلد تجاوزت 106 مليارات دولار في مارس/ آذار الماضي.فخلال الربع الأول من العام الجاري، ارتفع الدين الخارجي 20.4% على أساس سنوي، وفقاً لتقرير البنك الذي قال إن هذا الدين كان قد بلغ بنهاية مارس/ آذار 2018 ما قيمته 88.16 مليار دولار.

 

قاض فاسد مرشح ليكون “النائب العام”

كتبت “العربي الجديد” تقريرا بعنوان: (عادل السعيد مرشح للنيابة العامة المصرية رغم اتهامات الفساد).. في يونيو/حزيران الماضي، جلس القاضي المصري عادل السعيد، الذي سبق اتهامه في قضية فساد وانقضى الاتهام بالتصالح، على منصة منتدى مكافحة الفساد العربي الأفريقي الذي أقيم في شرم الشيخ، بصفته رئيساً لجهاز الكسب غير المشروع. اليوم بات السعيد، بحسب مصادر قضائية مطلعة، أحد المرشحين لتولي منصب النائب العام، في سبتمبر/أيلول المقبل، خلفاً للمستشار نبيل صادق. وينصّ الدستور المصري على أن يتولى النائب العام مسؤولية النيابة العامة لمدة 4 سنوات لمرة واحدة طوال عمله، ما يعني أن صادق، البالغ من العمر 65 عاماً، سيغادر منصبه عائداً إلى منصة محكمة النقض، أو كمسؤول في وظيفة حكومية أخرى، بعد 4 سنوات من اختياره لهذا المنصب خلفاً للنائب العام الراحل هشام بركات الذي اغتيل في 29 يونيو 2013.

 

وقفة بإسطنبول لإحياء الذكرى  السادسة لرابعة

نشرت “العربي الجديد” تقريرا بعنوان: (وقفة مصرية في إسطنبول لإحياء الذكرى السادسة لمجزرة رابعة).. حيث نظم المئات من المصريين في مدينة إسطنبول التركية، اليوم الجمعة، وقفة لإحياء الذكرى السادسة لمجزرة فض اعتصام أنصار الرئيس المصري الراحل، محمد مرسي، بميدان رابعة العدوية، ضد الانقلاب الذي قاده عبد الفتاح السيسي في عام 2013، وخلف مقتل وجرح واعتقال الآلاف من المصريين من قبل سلطة الانقلاب.وشارك إلى جانب المصريين ناشطون أتراك وعرب، حيث ألقيت عدة كلمات في الفعالية شددت على ضرورة محاسبة الانقلابيين، والقصاص لدماء الشهداء، مطالبة بالإفراج عن المعتقلين، و”مواصلة الصمود في وجه الانقلاب”، و”إعادة الثورة من جديد”، ونظمت الوقفة في ساحات جامع الفاتح، عقب صلاة الجمعة.

 

مصر تنظم مؤتمرا دوليا عن التعذيب ونشطاء: آخر مسخرة

نشرت “العربي الجديد” تقريرا بعنوان: (سخرية من استضافة مصر مؤتمراً عن التعذيب: #الأمم_المتحدة_بتهرتل).. حيث انتقد مغردون، عزم منظمة الأمم المتحدة إقامة مؤتمر حول التعذيب في مصر، بمشاركة المكتب الإقليمي للمفوض السامي لحقوق الإنسان في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والمجلس القومي لحقوق الإنسان في مصر، يومي 4 و5 سبتمبر/أيلول المقبل.وأعرب ناشطون عن دهشتهم من إقامة المؤتمر، رغم سجلّ النظام المصري السيّئ في التعذيب، وأشهر هذه الحالات تبقى تعذيب وقتل الإيطالي جوليو ريجيني، متسائلين “هو المؤتمر ضد ولا مع التعذيب؟”.

 

“السيسي” بوابة “إسرائيل” لتصدير الغاز الفلسطيني المنهوب

كتبت “العربي الجديد” تقريرا تحت عنوان: (مصر بوابة غاز الاحتلال: القاهرة تتأهب لمشروعات طاقة جديدة مع إسرائيل).. حيث تتأهب كل من مصر وإسرائيل لتوسيع التعاون في مجال الغاز، عبر مشروعات جديدة بمليارات من الدولارات. وكشفت مصادر مطّلعة من القاهرة، لـ”العربي الجديد”، أنه يتم دراسة توسيع التعاون في مجال الغاز بين الجانبين، من أجل زيادة الكميات المصدرة من إسرائيل إلى القاهرة، بهدف تسويقها في المنطقة العربية وأوروبا، بالإضافة إلى استكمال إجراءات فنية وتنفيذية لصفقة تصدير الغاز من الاحتلال إلى القاهرة بقيمة 15 مليار دولار، حسب اتفاق سابق.

 

أبرز قضايا الصحف:

أولا، أبرزت الصحف الحكومية أنشطة وتصريحات رئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي حيث اهتم «مانشيت الأهرام» بافتتاح السيسي اليوم المرحلة الثانية من مشروع الصوب الزراعية بقاعدة محمد نجيب العسكرية، مشيرة إلى أن زعيم الانقلاب قد حرص على تفقد مشروعات الصوب الزراعية ومقرها قاعدة محمد نجيب العسكرية صباح أول أيام عيد الأضحى المبارك. والتي تأتي في إطار المشروع القومى لإنشاء 100 ألف فدان للصوب الزراعية المحمية بواسطة الشركة الوطنية للزراعات المحمية التابعة لجهاز مشروعات الخدمة الوطنية.  وهو ذات توجه «مانشيت أخبار اليوم» حيث تناول افتتاح عدد 1300 صوبة زراعية على مساحة 10 آلاف فدان ضمن المرحلة الثانية من قطاع محمد نجيب للزراعات المحمية، بالإضافة إلى مصنع للتعبئة والتغليف للمنتجات التى يتم إنتاجها من المشروع ومجمع لإنتاج البذور. (تجاهلت الصحف أن المشروع بيزنيس للجيش من الآساس ولا يعني الفقراء وعموم المصريين في شيء لأنه ينتج خضروات بأسعار باهظة للغاية والتي أسمها السيسي بالأورجينال).

ثانيا،  تناول «مانشيت الوطن» ملف التعليم وسلط الضوء على تطبيق الاختبارات المميكنة لطلبة الجامعات بناء على تكليفات السيسي وجاء المانشيت كالتالي:..(الحكومة تستعد لتنفيذ تكليفات «السيسي» بتطبيق الاختبارات المميكنة لطلبة الجامعات.. زيادة سرعة الإنترنت إلى 15 جيجا.. وربط الكليات بكابلات ألياف ضوئية.. واليوم بدء تنسيق الدبلومات الفنية). كما اهتمت اليوم السابع بملف التعليم ونشرت تقريرين بهذا الشأن، «التقرير الأول» بعنوان: (انطلاق أعمال تنسيق الدبلومات الفنية للالتحاق بالجامعات اليوم.. إعفاء ال 50 الأوائل من قواعد التوزيع الجغرافى.. «التعليم العالى» تحذر الطلاب من الأماكن التعليمية الوهمية). و«التقرير الثاني» بعنوان: (امتحانات الدور الثانى بالثانوية العامة و«الأزهرية» تنطلق اليوم.. «التعليم»: 124 ألف طالب يؤدون الامتحان فى 275 لجنة.. والمعاهد الأزهرية: الأسئلة وصلت المناطق بمختلف المحافظات).  وأكدت «أخبار اليوم» أن الدراسة سوف  تبدأ يوم 21 سبتمبر الجاري للعام الدراسي المقبل 2019/2020م.

ثالثا، اهتمت اليوم السابع بالملف الاقتصادي حيث  جاءت جميع مانشيتات وعناوين عدد السبت تشيد بالوضع الاقتصادي وترسم صورة وردية للأوضاع تخالف الحقيقة والواقع ففي «مانشيت اليوم السابع الأول»:.. (تفاصيل إطلاق بوابة الخريطة الاستثمارية لقطاع الصناعة.. لأول مرة.. الأراضى الصناعية والفرص الاستثمارية فى موقع إلكترونى واحد.. طرح 2000 قطعة أرض للمستثمرين الشهر المقبل.. و5 ملايين متر جاهزة لإقامة المشروعات الصناعية). وتناول «المانشيت الثاني»:.. (طارق حسانين رئيس غرفة الحبوب فى اتحاد الصناعات لـ«اليوم السابع»: أتوقع أن ينخفض سعر الأرز إلى 6 جنيهات فى الأسواق)، وعلى نفس التوجه جاء «المانشيت الثالث»:.. («المالية» تعلن نجاح خفض نسبة الدين الحكومى.. الحكومة تخفض نسبة الدين للناتج المحلى من 108 % عام 2017 إلى 90.5 % فى 2019 .. وتستهدف 77.5 % فى 2022).

رابعا، تناولت «الوطن» توجهات النظام نحو  تطوير سوق العتبة وهو توجه تلاحقه الاتهامات حيث يسعى النظام إلى السيطرة على أراضي السوق بداعي التطوير وهو نفس ما يحدث في جزيرة الوراق وماسبيرو وغيرها وجاء عنوان التقرير كالتالي:.. (دراسة لتطوير سوق العتبة.. جامعتا «القاهرة ونيوكاسل»: مكافحة الحريق وتعزيز الأمن يعظم العائد الاقتصادي للسوق.. «الكرداني»: نسعى لتطوير التهوية بالمنطقة والتخلص من المخلفات وإعادة تدويرها).

خامسا، الاهتمام الواسع  بنشر تقارير عن الكرة والرياضة والفن حيث نشرت «الوطن»:..   المنتخب المصري يسعى للتأهل للنهائي للمرة الأولى في مونديال تحت 19 عاما.. بطولة العالم تغازل «فراعنة اليد» أمام البرتغال اليوم.. و«أبوالمجد» يحفز اللاعبين معنويا للفوز.. الأهلي وبيراميدز: الاختبار الثالث..      الليلة «الأحمر» يستعيد «معلول وربيعة والشناوي» و«لاسارتي» يعتمد على التسديد والكرات العرضية في مواجهة أهرام «ديسابر وأنطوي».. الزمالك يرفض تأخير لقاء الإياب أمام ديكاداها والمدير الفني الجديد يصل القاهرة و«يحيى» يؤجل تحديد مصيره لما بعد قدومه). كما نشرت «اليوم السابع»:.. (مصر قادرة على المنافسة بمجال أفلام الرعب.. “الفيل الأزرق 2” ينقل صناعة السينما لمنطقة جديدة). وتضيف «اليوم السابع»:.. (أحفاد الفراعنة يطمحون فى حجز تذكرة النهائى.. منتخب اليد يتحدى البرتغال فى رحلة «كتابة التاريخ» بنصف نهائى مونديال الناشئين).

سادسا، في الملف الدولي، ذكرت”الجمهورية” أن فلسطينيا استشهد أمس برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي بعد إطلاق النار عليه بذريعة تنفيذه عملية دهس جنوبى مدينة بيت لحم جنوب الضفة الغربية. وتناولت «الأهرام» أن المجلس العسكري السوداني أكد أن الاحتفال بالسلطة الانتقالية سيتم بالتوقيع النهائي بعد ظهر اليوم على وثيقة الإعلان الدستوري فى قاعة الصداقة بالعاصمة الخرطوم، موضحا أن الحدث سيشهد حضور عدد من رؤساء الدول وممثلي الدول الراعية والمنظمات الدولية والإقليمية والبعثات الدبلوماسية. ونقلت عن وجدي صالح القيادي بقوى الحرية والتغيير أن غدا سيشهد الإعلان عن تشكيل مجلس السيادة وحل المجلس العسكري بينما يؤدى بعد غد أعضاء مجلس السيادة اليمين الدستورية.

 

فيسبوك