الحرية والعدالة

كشفت محاكمة الرئيس الشرعى المنتخب محمد مرسى اليوم فى احداث الاتحادية تلفيقات الانقلاب الدموى ومحاولاته المستميتة لخداع الشعب المصرى امام صمود انصار الشرعية ومؤيدى الرئيس المنتخب
 

كانت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمة الشرطة قد قررت تأجيل المحاكمة الهزلية للرئيس مرسي و14 من قيادات الإخوان في قضية أحداث "الاتحادية" إلي جلسة الأول من مارس المقبل لسماع تقرير اللجنة الفنية المشكلة لفحص "السيديهات" المسجلة وطالب الدفاع بسماع أقوال عبدالفتاح السيسي ومراد موافي حول أحداث القضية.
 

وتأتى التأجيلات المتلاحقة لفترات قصيرة فى محاولة من القضاء الشامخ لارباك الدفاع عن الشرعية وعدم اطلاعه على الاتهامات الملفقة والادلة المزورة التى تستند عليها ومن اجل اصدار حكم سريع ضد الرئيس الشرعى يرى الانقلابيون انه سيكون انتصارا لهم فى ظل عجزهم عن مواجهة المظاهرات السلمية وتلبية مطالب ثورة 25 يناير " عيش .. حرية .. كرامة انسانية "

من جانبه أكد المهندس إيهاب شيحة، رئيس حزب الأصالة والقيادي بـ"التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب"، أن تأجيل محاكمة الرئيس محمد مرسي بمثابة تمثيلية فاشلة لا تدخل على عاقل،
 

وقال: " للأسف ما تزال سيناريوهات الاستخفاف بالشعب هي التي يستخدمها قادة الانقلاب إمعانًا في قهر الشعب بأن يجعله يبحث عن مبررٍ لكل الأخطاء الغبية، فضلاً عن أن يسوق لها وكأنها إنجازات، مؤكدا ان هذه هى طبيعة الأنظمة المستبدة في التعامل مع الشعوب".
 

وشدد "شيحة" على أن مَن في السلطة الانقلابية لا يفهمون ولا يريدون أن يفهموا، أن قضيتنا أكبر من كل شيء ومن كل أحدٍ، فقضيتنا هي دولة مخطوفة ومعرضة للاغتيال بتوقيعٍ دولي إقليمي وتنفيذ عملاء الداخل، فنحن نحارب الاحتلال بالوكالة.
 

وقال الناشط الحقوقي هيثم أبو خليل ان محاكمة الرئيس مرسي أعطت دافعية للشعب المصري للسير لإسقاط الانقلاب، ومنحته الثقة ليستمر في رفض هذا الظلم الذي وقع على الشعب المصري”.
 

وأكد أن ثبات مرسي “القوي” وصموده قلب الموازين وجاء بنتيجة عكسية ضد الانقلاب، بل جعل رافضي الانقلاب يشعرون بالتفاؤل
واعرب ابوخليل عن دهشته من تعامل القضاة مع الرئيس المخلوع الظالم المستبد حسني مبارك والذي دخل القفص مرتديا نظاراته الشمسية الفارهة، وتعاملهم مع الرئيس المنتخب محمد مرسى

Facebook Comments