أصدرت محكمة جنايات الجيزة الانقلابية، اليوم الاثنين، قراراً بتجديد حبس المهندس أبو العلا ماضي، رئيس حزب الوسط، ،45 يوماً على ذمة القضية الهزلية المعروفة بأحداث "بين السرايات"، وتلفيق اتهامات له بالتحريض على العنف.
كانت النيابة الانقلابية بالجيزة قد أمرت سابقاً بحبس "ماضي"، على ذمة التحقيقات التى تجريها معه، بزعم اتهامه بالتحريض على أحداث العنف والفوضى التى وقعت بمنطقة بين السرايات عقب الانقلاب العسكرى على الرئيس الشرعي للبلاد د. محمد مرسى، وقررت المحكمة تجديد حبسه للمرة الرابعة.

Facebook Comments