كتب أحمد علي:

 

أكد التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب بالإسكندرية على امتلاكه الأدلة التي تثبت إطلاق الرصاص الحي علي المسيرة السلمية التى تعرضت لهجوم واطلاق الرصاص الحى من قبل داخلية الانقلاب اليوم مما أدى إلى إصابة سيدة إصابة بالغة بين الحياة والموت كانت تتابع المسيرة في شرفة منزلها.

 

وأضاف فى بيان وصل الحرية والعدالة، أنه وثق الجريمة التى تضاف إلى سجل جرائم الانقلاب السابقة، للتحرك بها في كل المجالات الحقوقية والقانونية، مواصلا مسيرته حتى إسقاط الانقلاب العسكري.

 

ودان التحالف ما حدث في مسيرة أهالي أبوسليمان بشرق الإسكندرية، والتى تعرضت لهجوم قوات أمن الانقلاب أثناء مرورها بشارع عمر بجوار المنوفي فى محاولة فضها وقال "إن قوات أمن الانقلاب أطلقت الذخيرة الحية على المتظاهرين السلميين مما أدى إلى إصابة سيدة إصابة بالغة بين الحياة والموت كانت تتابع المسيرة في شرفة منزلها وقامت باعتقالات عشوائية فى صفوف الاهالى والثوار".

 

وتابع بيان التحالف  "لقد أصبح التنادي لإنقاذ الوطن هو واجب الوقت على كل مصري شريف، فتلك الجرائم توضح بما لا يدع مجالا للشك أن الانقلاب يسير بمصر نحو الهاوية، فبعد الانقلاب على أول رئيس  مدني منتخب و الفشل الاقتصادي وسفك الدماء ثم الخيانة وبيع الأرض، لم يبق أمام أبناء الوطن الشرفاء إلا الاصطفاف فى مواجهة تلك العصابة الحاكمة".

 

نص البيان 

يدين التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب بالإسكندرية ما حدث في مسيرة أهالي ابو سليمان بشرق الإسكندرية، حيث قامت قوات أمن الانقلاب بمهاجمة مسيرة سلمية أثناء مرورها بشارع عمر بجوار المنوفي لمحاولة فضها، وقامت باعتقالات عشوائية ثم أطلقت ذخيرة حية مما أدى إلى إصابة سيدة إصابة بالغة بين الحياة والموت كانت تتابع المسيرة في شرفة منزلها.

 

إن التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب بالإسكندرية يمتلك الأدلة التي تثبت إطلاق الرصاص الحي علي مسيرة سلمية، وقد قام التحالف بتوثيق تلك الجريمة لتضاف إلى سجل جرائم الانقلاب السابقة، وستتحرك بها في كل المجالات الحقوقية والقانونية، وسيواصل المسير حتى إسقاط الانقلاب العسكري.

 

لقد أصبح التنادي لإنقاذ الوطن هو واجب الوقت على كل مصري شريف. 

 

فتلك الجرائم توضح بما لا يدع مجالا للشك أن الانقلاب يسير بمصر نحو الهاوية، فبعد الانقلاب على أول رئيس مدني منتخب والفشل الاقتصادي وسفك الدماء ثم الخيانة وبيع الأرض، لم يبق أمام أبناء الوطن الشرفاء إلا الاصطفاف في مواجهة تلك العصابة الحاكمة.

 

الله.. الوطن.. الثورة

الجمعة 7 يوليو 2017

التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب العسكري بالإسكندرية

Facebook Comments