أحمد أبو زيد

تقدم "التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب" بأسمى التهاني القلبية لشعب تركيا العظيم على انتصار الديمقراطية في وطنه الأبي العزيز، والتي ناضل من أجلها وأصر على تحقيقها، والتي مثَّل انتصارها هزيمة لمخططات العصف بإرادة الشعب من داخل وخارج تركيا.

وأكد التحالف في بيان له صدر صباح اليوم الجمعة أن الشعب التركي قدم نموذجا راقيا للحفاظ على الدولة وحكومتها المدنية، واحترام إرادة الشعوب وآليات الديمقراطية، لتعلي الصناديق كلمة الشعب فوق الجميع وفقا للمعايير الديمقراطية الحديثة التي ارتضتها الأعراف والقوانين الدولية والدساتير الحديثة والضرورية لتحقيق الاستقرار وفي ظلها تتحقق التنمية وتتقدم الأمم.

وأضاف البيان أن انتصار الشعب التركي بقيمته الحضارية ومكانة تركيا الاستراتيجية هو انتصار لشعوب المنطقة التي تناضل من أجل الحرية وترفض الانقلابات العسكرية – التي ولى زمانها – وتقاوم الاستبداد والتبعية وتنتصر للديمقراطية وإعلاء ارادة الشعب وتسعى لتحقيق التنمية والعدالة.

وثمن التحالف دور زعيم تركيا ورئيس وزرائها المناضل رجب طيب أردوغان، ومواقفه الداعمة للديمقراطية في تركيا وشعوب العالم الحر وإصراره الدائم على دعم الشرعية واحترام إرادة الشعوب، ودعمه المستمر والدائم لقضية الإنسانية قبل أن تكون قضية أمتنا العربية والإسلامية المحورية "القضية الفلسطينية"، داعيا الله عز وجل أن يوفقه مع شعبه العظيم لما فيه خير تركيا والمنطقة لتكون نموذجا للحضارة الإنسانية، وأن يكون هذا العام هو عام الديمقراطية وكسر الانقلابات.

وشدد التحالف على أن تلك النتائج تدفع ثوار مصر لمزيد من الأمل لكسر الانقلاب العسكري الذي أضر بالوطن وجيشه ومؤسساته، فضلاً عن تقسيم الشعب وعزل مصر عن العالم الحر وهبط بها عدة عقود في سلم الحضارة والتنمية، كما يصر شعب مصر العظيم على استعادة مسارها الديمقراطي، وإعلاء إرادة شعبها ليستعيد مذاق الحرية وليحقق التقدم والعدالة الاجتماعية والكرامة الانسانية التي استهدفتها ثورته المجيدة التي قام بها في 25 يناير وموجتها الثورية الجديدة التي تلت الانقلاب.

Facebook Comments