حذّرت بيونغ يانغ، الخميس 6 يوليو/تموز 2017، من أن تدمير كوريا الجنوبية أمر "سهل للغاية" بالنسبة إليها، وفق وسائل إعلام كوريا الشمالية؛ ردا على التمارين الكورية الجنوبية-الأمريكية المشتركة، إثر تجربة إطلاق صاروخ باليستي كوري عابر للقارات.

وبعد أقل من 24 ساعة من تجربة إطلاق الصاروخ الذي لقي إدانة دولية، ردت سيول وواشنطن، الأربعاء، بتنظيم تمارين تحاكي هجوما على الشمال، أطلقت خلالها عدة صواريخ قصيرة المدى سقطت في بحر اليابان.

وردَّت كوريا الشمالية، الخميس، عبر "اللجنة الوطنية للسلام في كوريا" وهي أداتها الدعائية، بالتهجم على رئيس كوريا الجنوبية، "مون جاي إن"، الذي أدان تجربة الصاروخ، ودعا إلى تشديد العقوبات على جارته، بدلا من "أن يفرح"، وفق ما قالته وكالة الأنباء الرسمية الكورية الشمالية.

وقالت وكالة الأنباء الكورية الشمالية: "إن القضاء على القوات (الجنوبية) أمر سهل للغاية، ما دمنا قادرين على تدمير الأراضي الأمريكية"، ووصفت سيول بأنها "عصابة" و"دمية عسكرية".
 

Facebook Comments