استدعت تركيا، اليوم الأربعاء، السفير الألماني لديها، مارتن إدرامان، إلى مقر وزارة الخارجية بالعاصمة أنقرة؛ للاحتجاج على احتجاز نائب رئيس البرلمان التركي عائشة نور باهجه كابيلي، لمدة 45 دقيقة في مطار بألمانيا، بعد أن سُرق جواز سفرها خلال زيارتها للبلاد.

 

وبحسب مصادر دبلوماسية تركية، فإنّ الخارجية التركية أبلغت السفير الألماني احتجاج أنقرة الرسمي، وانزعاجها من المعاملة السيئة للشرطة الألمانية مع باهجة كابيلي.

 

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أدان في وقت سابق من اليوم، احتجاز باهجه كابيلي، وذلك خلال خطاب ألقاه لدى لقائه بالمخاتير في المجمع الرئاسي في أنقرة.

 

وقال أردوغان في هذا السياق: "تستقبلون الإرهابيين، وتستضيفونهم عندكم (في إشارة إلى عناصر منظمة "بي كا كا" الإرهابية) ولكن توقفون نائب رئيس البرلمان التركي والوفد المرافق له لساعات في البوابة ! ألا يجب الرد بالمثل على هؤلاء؟!.. ويتهمون أردوغان بالدكتاتورية".

 

Facebook Comments