نددت حملة حريتها حقها بالانتهاكات التي ترتكبها ميلشيات الانقلاب بحق الطالبة تقوى عبد الناصر عبد الله، البالغة من العمر 22 سنة، طالبة بالفرقة الرابعة بكلية التربية المعتقلة منذ يوم الأحد 9 سبتمبر 2019 من محطه مترو أنفاق حلوان، حيث تم توقيفها بدعوى الاشتباه داخل محطة مترو حلوان ثم اقتيادها إلى نقطة الشرطة داخل المحطة وبعد قليل خرجت من النقطة بصحبة حراسة حيث كان ينتظرها خارج بوابة المترو سيارة ميكروباص مفيمة، وتم وضعها داخل السيارة ومن ثم تم نقلها إلى جهة غير معلومة.

وأوضحت أنها ظهرت بعد فترة بعدما لفقت لها اتهامات فيما يسمي بقضية الأمل وما زالت معتقلة احتياطياً على ذمتها حتى الآن.

ووثقت مؤسسة جوار للحقوق والحريات استمرار إخفاء 21 منذ أحدث فض اعتصام رابعة العدوية أو بعدها بأيام، ولا يعلم أهاليهم عنهم أي شيء حتى الآن!.
وطالبت المؤسسة سلطات نظام السيسى المنقلب بالكشف عن مصيرهم، وطمأنة ذويهم بشكل عاجل، وحملة المؤسسة النظام الانقلابى ووزارة الداخلية بحكومة الانقلاب المسئولية الكاملة عن سلامتهم، وهم:

– عمرو إبراهيم عبد المنعم متولي" من مركز الرياض محافظة كفر الشيخ مختفي منذ يوم 8 يوليو 2013 في أحداث "الحرس الجمهوري".
– خالد محمد حافظ عز الدين" مختفٍ منذ أحدث "المنصة" عام 2013 ولم يستدل على مكانه حتى الآن.
– عبد الحميد محمد عبد السلام" من مركز الحامول محافظة كفر الشيخ مختفي منذ يوم 14 أغسطس 2013 أثناء فض اعتصام رابعة العدوية، توفي والده بعد عامين من البحث عنه، ولم يستدل على مكانه وما زال عبد الحميد مختفيا حتى الآن.
– عمر محمد علي حماد" طالب في هندسة الأزهر مختفي منذ فض رابعة الموافق 14 أغسطس 2013، تم اعتقاله يومها ووضعه في مدرعة تابعة للجيش ولم يعرف عنه شيء من حينها حتى الآن.
– محمود إبراهيم مصطفى أحمد عطية" 36 عاما، مختفٍ منذ أحداث المنصة، ولم يستدل أحد على مكانه حتى الآن.
– محمد خضر علي سعد" طالب بكلية الهندسة، من بور سعيد، مختفٍ منذ فض رابعة الموافق 14 أغسطس 2013، قدمت والدته شكاوى للمجلس القومي لحقوق الإنسان رقم 1819 _ 7326 لسنة 2015 ورد المجلس بأن محمد لم يستدل على ضبطه أو اتخاذ أي إجراء قانوني معه!
– عادل درديري عبد الجواد" مختفٍ منذ يوم 14 أغسطس 2013، أثناء فض اعتصام رابعة، ولم يستدل أحد على مكانه حتى الآن.
– أسامة محمد راشد عبد الحليم" من مدينة السويس فقد بتاريخ 2/9/2013 من أحد الكمائن، ولم يستدل أحد على مكانه حتى الآن.
– محمود محمد عبد السميع علاء أبو سمعة" من محافظة الفيوم مركز أبشواي، مختفٍ منذ يوم الأربعاء 14/8/2013 أثناء أحداث فض اعتصام رابعة العدوية.
– محمود أحمد محمد علي بدوي" مختفي منذ أحداث فض اعتصام رابعة العدوية يوم 14 أغسطس 2013، ولم يستدل على مكانه حتى الآن.
– أشرف حسن إبراهيم محمد" من مركز منوف محافظة المنوفية، مختفٍ منذ يوم الجمعة 26 يوليو 2013 أثناء أحداث المنصة، ولم يستدل أحد على مكانه حتى الآن.
– محمد السيد محمد إسماعيل" مختفٍ منذ 24 أغسطس 2013، حيث تم اختطافه من أمام بيته من قبل قوات أمن ملثمة، ولم يستدل على مكانه حتى الآن.
– أحمد عبد الله جمعة حسانين" مختطف من كتيبته فى الجيش بتاريخ 12 فبراير 2014، من قبل قوات أمن الجيش، قبضت عليه ولم يستدل أحد على مكانه حتى الآن.
– علا عبد الحكيم محمد السعيد" من محافظة الشرقية، مختفية منذ يوم الخميس 3 يوليو 2014، ولم يستدل أحد على مكانها حتى الآن.
– عماد زكريا عبد الله عبد الجواد" مختفٍ منذ يوم 14 أغسطس 2013 أثناء أحداث فض اعتصام رابعة العدوية، ولم يستدل أحد على مكانه حتى الآن.
– محمد حسين السيد السمان" مواليد 23 مايو 1987، مختفٍ منذ أحداث فض اعتصام رابعة العدوية بتاريخ 14 أغسطس 2013، ولم يستدل أحد على مكانه حتى الآن.
– عزت سعيد فؤاد مراد، مواليد 14 يوليو 1988، مختفٍ منذ أحداث رمسيس الثانية بتاريخ 16 أغسطس 2013، ولم يستدل أحد على مكانه حتى الآن.
– محمد الشحات عبد الشافي" مختفٍ منذ فض أحداث فض اعتصام رابعة العدوية بتاريخ 14 أغسطس 2013، ولم يستدل أحد على مكانه حتى الآن.
– عبد الرحمن محمد عبد النبي" مختفٍ قسريا بتاريخ 10 أغسطس 2014، ولم يستدل على مكانه حتى الآن.
– محمود المليجي" من محافظة كفر الشيخ، مختفٍ قسريا منذ تاريخ 24 أغسطس 2013، ولم يستدل أحد على مكانه حتى الآن.
– أسماء خلف شندين عبدالمجيد مختفية اعتقالها يوم 18 أبريل 2014 أثناء عودتها إلى منزلها بسوهاج

https://www.facebook.com/JeWar0/posts/1070866133308807

ونقل حساب صوت الزنزانة جزءا من رسالة لوالدة المختفي قسريا أحمد حسن مصطفى محمد مصطفى، البالغ من العمر 19 عاما، وهو طالب بالسنة الأولى كلية حقوق جامعة القاهرة وتم إخفاؤه منذ اعتقاله يوم 1 أبريل 2019 وهو فى طريقه من منطقة المقطم إلى مدينة نصر.
وجاء في الرسالة: بعد عام ونصف من الاختفاء القسري.. اشتقت إليك يا صغيري، كل يوم أمنّي نفسي أن أستيقظ فأجدك أو أن أسمع صوتا على الباب فأجدك أنت، أعلم أنها ليست على الله ببعيدة، وأنه كما حفظك لي قادرا على ردك لي مرة أخرى سالما، اللهم أزل كربه وفرج همه وارجعه لي.

وتداول رواد التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لوقفة احتجاجية نظمها أكثر من 50 شيشانيا وإنجوشيا من أمام السفارة المصرية في باريس بفرنسا تنديد باستمرار احتجاز 5 طلاب دون أي اتهام من أبناء الإنجوش داخل سجون نظام السيسي منذ عام 2018.

المشاركون استنكروا استمرار حبس الطلاب الخمسة دون أي إثباتات لتورطهم في أي جريمة وأعربوا عن أسفهم لما لحق بهم من انتهاكات وجرائم ورددوا الهتافات والشعارات المطالبة بضرورة الإفراج الفوري عنهم.

 

Facebook Comments