قال فريق نحن نسجل الحقوقي، إن التنكيل بالمعتقلين وتعذيبهم المستمر نفسيا وجسديا داخل السجون، هي سياسة متبعة من قِبل سلطات النظام الانقلابى فى مصر.

وذكر أنه وثّق محاولتي انتحار فى عنبرين مختلفين داخل سجن شديد المنيا وتم إنقاذهما في اللحظات الأخيرة، بعد محاولتهما لشنق انفسهم بسبب ما تعرضوا له من انتهاكات. كما وثق الفريق اليوم تهديد ميلشيات الانقلاب لأسرة دكتور بجامعة ألأزهر أثناء اعتقاله من داخل منزله بالقاهرة بعد الاعتداء على أسرته بالضرب قائلين لهم: اعتبروه ميت!!

وكانت ميلشيات الانقلاب قد اقتحمت منزل الدكتور رضا المحمدى فجر يوم 13 يوليو الجاري واعتدت على أفراد أسرته وحطمت أثاث المنزل قبل اقياده لجهة مجهولة هو و3 من أطفاله تم إطلاق سراحهم فى طريق التجمع الخامس وإجبارهم على العودة للمنزل بمفردهم. وأوضح الفريق أن الضحية يخشى على سلامة حياته حيث أنه مريض قلب وسكر ويحتاج إلى رعاية خاصة محملين سلامته لوزير داخلية حكومة الانقلاب.

إلى ذلك نددت حركة نساء ضد الانقلاب بجرائم الانقلاب المتصاعدة ضد المرأة المصرية، بما يخالف أدنى معايير حقوقها ويتعارض مع مواثيق حقوق الإنسان. بينهن المعتقلة إسراء خالد سعيد من محافظة بني سويف، الطالبة بكلية الهندسة مدينة الثقافة والعلوم ٦ أكتوبر، التى اعتقلت يوم ٢٠ يناير ٢٠١٥. وذكرت أن والدها توفى بعد اعتقالها بشهرين في سجون الانقلاب؛ نتيجة الإهمال الطبي المتعمد، ومنعت من رؤية والدها وتوديعه.

وقالت الحركة: "دائما إسراء بتقول: قلبي مبقتش حاسة بيه من كتر وجعي على أبويا". وأشارت إلى صدور أحكام بالسجن ضدها بعدة قضايا هزلية من المحكمة العسكرية بلغت 18 سنة، على خلفية اتهامات ومزاعم لا صلة لها بها. وطالبت الحركة بإنقاذ إسراء من الظلم الذى تتعرض له داخل سجون العسكر كما كل الحرائر على خلفية اتهامات ومزاعم لا صلة لهن بها لموقفهن من التعبير عن رفض الظلم المتصاعد منذ الانقلاب العسكري الدموى الغاشم.

فيما تواصل قوات نظام السيسى فى البحيرة جرائمها ضد الإنسانية وتخفى 6 من أبناء المحافظة، وهم:
عبد الرحمن محمد بطيشة، اختطف في 30-12-2017 مهندس زراعي، 31 عاما.
خالد عتمان، اختطف من القاهرة في 8-10-2018، طالب بكلية التمريض بالمقطم، 22 عاما.
صلاح الدين إبراهيم عبد العزيز بسيوني؛ اختطف من مدينة السادات في 17-10-2019.
يضاف إليهم 3 من شبراخيت وهم:
أيمن عبد العظيم شعت، اختطف من كمين بدمنهور في 19-3-2019، فني سيراميك ؛ 40 عاما.
إسماعيل السيد حسن أبو شهبة، اختطف من العجمي بالإسكندرية في 1-5-2019، موجه أول تربية رياضية، 45 عاما.
يوسف رجب رصيف، اختطف من منزله بشبراخيت في 15-6-2019؛ عامل بمطعم، 35 عاما.

وحمّل ذوو المختفين ميلشيات الانقلاب مسئولية سلامتهم، وناشدوا كل من يهمه الأمر بالتحرك على جميع الأصعدة لرفع الظلم الواقع عليهم، والكشف عن أماكن احتجازهم وسرعة الإفراج عنهم.

Facebook Comments