الحرية والعدالة   دشن رافضو الانقلاب بمدينة الشيخ زايد بأكتوبر حملة مقاطعة لـ"هايبر وان" لتأييده الانقلاب؛ وضلوعه في مساعدة الانقلابيين بتوظيف بلطجية للابلاغ عن أماكن المسيرات.   أوضح الثوار أن "هايبر وان" يتربص بهم لتسليمهم لميلشيات الانقلاب، كما أنه يُسخّر سيارات لنقل أفراد شرطة الانقلاب إلى أماكن التظاهرات تقرباً لقادة الانقلاب  

Facebook Comments