رانيا قناوي
تستبق سلطات الانقلاب أي ذكرى ثورية، خاصة ذكرى ثورة 25 يناير، بالتزامن مع انهيار شعبيتها وغضب الشارع المصري بسبب خيانة التفريط في الأرض، وتعتقل عددا من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين ومعارضي الانقلاب؛ بزعم التخطيط لإثارة الرأي العام والأمن القومي.

واعتقلت داخلية الانقلاب، مساء الثلاثاء، أحمد السيد أحمد شحاتة "مهندس"، وعمر أحمد عبدالغنى حسانين "محاسب"، ومحمد فياض عبدالمنعم "عضو مجلس الشعب السابق عن حزب الحرية والعدالة"، وعوض محمد الضوى أحمد، وأحمد محمد إبراهيم. وحاتم محمد راشد.

من هو حاتم راشد

حاتم محمد راشد هو الجندي المجهول لكل ما قام به الدكتور باسم عودة، وزير الغلابة في عهد الرئيس محمد مرسي، وكان مساعده الأبرز، حيث تم تعيينه مستشارا لوزير التموين، وكان له دور كبير في النجاح الذي حققته الوزارة خلال أشهر معدودة.

عرف حاتم راشد بحسن أخلاقه وتفوقه الدراسي، تخرج من كلية طب قصر العيني، وعمل طبيبا بشريا، وترك عمله وسكنه خارج القاهرة من أجل أن يقوم بدوره في خدمة الغلابة من المصريين.

يقول الناشط أحمد الصراوي، خلال تدوينة له على "فيس بوك": "علشان يعمل حاتم راشد حاجة للبلد بجد تعب ونزل للشارع مع وزير التموين.. بس إنت شايفه النهاردة وهو وشّه منفّخ من كتر الضرب، وواقف زي تجار المخدرات وعصابة القناع الأسود.. زيه زي حال ناس كتير قوي في شبه الدولة.. حاليا هو دخل في ظلام الاختفاء القسري.. ويا عالم هنصبح الصبح نلاقيه (متسكّن) على قضايا.. ولا متصفّي".

وأضاف "والله يا ناس الظلم ده نذير شؤم مخيف مخيف.. وعلامات المنع والحرمان نازلة ترفّ على دماغنا.. ووصف ربنا للي هيحصل للبلد الظالمة.. "وكذلك أخذ ربك إذا أخذ القرى وهي ظالمة إن أخذه أليم شديد"، بقى قاب قوسين أو أدنى، وظاهر تماما لأي بني آدم لسه عنده مخ.. ولا حول ولا قوة إلا بالله.
 

Facebook Comments