أحمد أبو زيد

نفى الدكتور يسري حماد -نائب رئيس حزب الوطن- طلب التحالف من الانقلاب وضع ضمانات لإجراء انتخابات حرة نزيهة للمشاركة في تمثيلية انتخابات الرئاسة، مؤكدا ادعاء موقع "المصري اليوم" أنهم طلبوا ردًا من النظام، وأن التحالف مستعد للمشاركة في أي مناسبة انتخابية إذا وضعت تلك الضمانات.

 

وقال في تصريح صحفي وصل "الحرية والعدالة" نسخة منه: "هذا الكلام عار تماما عن الصحة ولا أساس له، وجريدة المصري اليوم تتصرف كعادتها وتنشر أخبارًا لا ندري من أين تأتي بها، فقد تحدثت سابقا عن مزاعم بأن حزب الوطن سوف ينسحب من تحالف دعم الشرعية، وكل فترة تنشر أخبارًا كاذبة وملفقة، وهي جريدة من جرائد الانقلاب".

 

وشدّد نائب رئيس حزب الوطن على أن موقفهم واضح من انتخابات الرئاسة الوهمية والعبثية والديكورية، كما أن موقفهم واضح من أنه لا بد من أن يكون هناك دستور وقانون يحكم الأحداث السياسية في مصر.

 

وأشار "حماد" إلى أن حزب الوطن أعلن منذ فترة طويلة موقفه الصريح بمقاطعة انتخابات الرئاسة، وقد أعلنوا مرارا وتكرارا أنهم مقاطعون لهذه الانتخابات، لأنهم غير معترفين بها ولا بشرعيتها أساسا.

 

وحول رسالة أحمد ماهر -مؤسس حركة شباب 6 إبريل- التي نشرها بالأمس، وذكر فيها أنه كان يعلم بسيناريو افتعال العنف لعودة لحكم العسكر، قال: "نحن نعلم أن كل من شارك في 3 يوليو كانوا يعرفون ما حدث في 30 يونيو وترتيب الأحداث بالضبط ومآلاتها، لكن كونه كارهًا لجماعة الإخوان المسلمين سعى لإقصائهم من المشهد السياسي".

 

واعتبر اعتراف ماهر ليس كافيًا لتبرير الجريمة التي ارتكبها في حق مصر، متسائلا ما الفائدة أن يأتي شخص بعدما الدولة تنتكس ويعود العسكر للسيطرة على أمور الحكم بهذه الصورة الدموية أن يأتي ويعترف أنه كان يعلم بذلك وأنه مخطئ، فجميعهم كانوا يعلمون بذلك، وكانوا يخططون للانقلاب العسكري منذ شهر مارس 2013 بصورة صريحة، وشاركوا في انقلاب عسكري على الدستور والقانون والرئيس الشرعي المنتخب".

وردًا على عدم معرفة الرئيس مرسي بحقيقة الانقلاب العسكري، قال: "واضح أن الرئيس مرسي كان لديه ثقة زائدة بشخص وزير الدفاع". 

Facebook Comments