أصدرت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” بيانًا، في الذكرى الـ71 للنكبة، قالت فيه إن مليونية مسيرات العودة التي ستنطلق الأربعاء على حدود غزة، تأتى “تأكيدًا بأن شعبنا متشبث بحقوقه وثوابته الوطنية”.

وأضافت “حماس” أنه “رغم مرور 71 عامًا على نكبة عام 1948، إلا أن النكبة ما زالت مستمرة في ظل احتلال فلسطين وتصاعد الاستيطان والتهويد والترانسفير، واستمرار انتهاكات دولة الاحتلال اليومية للقانون الدولي، ولمبادئ حقوق الإنسان، وفي تشديد الحصار على قطاع غزة وتجويع شعبنا هناك”.

وأكد البيان أن “مسيرات العودة الكبرى برهنت للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ولصفقته ولكل من يقف معها، أنه لا تنازل عن القدس ولا بديل عن فلسطين ولا حل إلا بالعودة”.

وتابعت الحركة في بيانها ”سنظل متمسكين بثوابتنا وحقوقنا الوطنية، ونرفض كل المحاولات والمشاريع الأمريكية– الصهيونية المتمثلة بتمرير صفقة القرن التي تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية بشكل عام، وقضية اللاجئين بشكل خاص، عبر التنازل عن الحقوق أو التفريط بها.

 

فيسبوك