لقي 7 أشخاص مصرعهم فى حريق هائل بمستشفى البدراوي بشارع محمد نجيب بمنطقة سيدى بشر شرق محافظة الإسكندرية، وذلك بعد نشوب حريق جراء ماس كهربائي بأحد الأدوار العليا بالمستشفى، وتم الدفع بأكثر من عشرين سيارة إسعاف وست سيارات دفاع مدني.

وبحسب مصدر طبى خاص لـ”بوابة الحرية والعدالة”، فإن أحد المسئولين بالمستشفى حذر قبل أيام من ارتفاع حرارات الأجهزة الكهربائية وضرورة توخى الحذر والاتصال بمهندسين على درجة كافية من التعامل مع تلك المشاكل، وكان رد الإدارة حينها “مفيش حاجة حتحصل”.

وأشار المصدر، الذى أرجأ الكشف عن هويته، إلى أن تفحم المرضى “وجميعهم من مصابي فيروس كورونا”، نتج عن ماس كهربائي بأحد التكييفات داخل وحدة العناية المركزة، وبعدها تحول الماس الكهربي إلى حريق هائل لم يتسن احتواؤه نظرًا لسرعة الاشتعال. مضيفا أن المستشفى ليس بها أي جزء من عوامل “السيفتى” والطوارئ التى يتم اتباعها أثناء حدوث كوارث وحرائق.

وأكد أن من بين المتوفين طبيبا و3 سيدات وممرضة وإحدى العاملات بالعناية واثنين من أقارب إحدى المرضى، فضلا عن إصابة 7 آخرين بحروق من الدرجة الأولى. متهمًا مدير المستشفى  أ.د عمرو عبد الله، ورئيس العناية المركزة، بالتسبب فى الحادث.

Facebook Comments