عكست البورصة المصرية المخاوف الحقيقية من المظاهرات التي انطلقت في أنحاء البلاد والمطالبة بطرد قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي ونظامه، حيث انهارت الأسهم في أول تعاملات الأسبوع اليوم الأحد، وحتى الآن سجل المؤشر الرئيسي تراجعا بنسبة تقترب من 3.9%.

وفي بداية التعاملات صعدت وتيرة الخسائر في مؤشرات البورصة المصرية، وتراجع المؤشر الرئيسي EGX30 بنسبة 3.25%، ليتداول عند مستوى 14291 نقطة، وسجلت أحجام التداولات 231.627 مليون جنيه من خلال 8600 عملية.

وانخفضت كبرى الأسهم مثل البنك التجاري الدولي صاحب الوزن النسبي الأكبر بالثلاثيني بنسبة 1.77%، ليتداول عند مستوى 78.98 جنيه، كما هبط كل من مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة EGX70 ومؤشر EGX100 الأوسع نطاقًا بنسبة 3.9% و3.78% على الترتيب.

وتراجعت الأسعار السوقية لأسهم 128 شركة من أصل 157 مقابل ارتفاع 1 في حين لم تتغير أسعار 32،

وسيطر الاتجاه البيعي على تعاملات المستثمرين العرب وسجلوا صافي بقيمة 10.735 مليون جنيه منها 6.277 مليون جنيه للأفراد و4.457 مليون جنيه للمؤسسات.

وفي منتصف التعاملات تراجعت مؤشرات البورصة، لينخفض المؤشر الرئيسي للبورصة EGX30 بنسبة 3.52% ويصل إلى مستوى 14223.44 نقطة، وهبط مؤشر EGX70 للأسهم الصغيرة والمتوسطة بنسبة 3.9% إلى مستوى 518.5 نقطة.

وانخفض مؤشر EGX100 الأوسع نطاقاً بنسبة 3.79%، عند مستوى 1385.3 نقطة، كما هبط مؤشر EGX50 متساوي الأوزان بنسبة 4.83% عند مستوى 2009.9 نقطة.

وجاء هذا التراجع بعد أن تم التداول على 87.5 مليون سهم، بقيمة إجمالية 282.9 مليون جنيه، عبر تنفيذ 10.3 ألف عملية بيع وشراء، وارتفع سهم وحيد، فيما تراجع 132 سهمًا، واستقر 32 سهم دون تغير، ليصل رأس المال السوقي للبورصة المصرية عند مستوى 712.59 مليار جنيه، محققًا خسائر سوقية قدرها 25.4 مليار جنيه خلال 90 دقيقة من التداولات.

Facebook Comments