كشف المهندس عادل حسن، رئيس شركة الصرف الصحي بالقاهرة، عن سرقة 5500 غطاء لبالوعات الصرف الصحي سنويًّا في محافظة القاهرة، بمعدل 15 غطاء يوميًّا، معتبرًا ذلك ظاهرة سيئة تهدد حياة المواطنين بالقاهرة ومختلف المحافظات.

وقال حسن، في تصريحات إعلامية: إن سرقة أغطية بالوعات الصرف الصحي تعرض حياة المواطنين والأطفال للخطر، مشيرا إلى أن سرقة أغطية البالوعات منتشرة في كافة شوارع الدولة، وهناك خطة لتغيير أغطية البالوعات من الزهر للإسمنت، خاصة أن محافظة القاهرة بها 350 ألف غطاء ولا يمكن تغييرها مرة واحدة لأنها مكلفة، حيث تبلغ تكلفة الغطاء الزهر 5 آلاف جنيه.

يأتي هذا في الوقت الذي تنشغل فيه داخلية الانقلاب بملاحقة الشرفاء من أبناء الشعب المصري، وشن حملات مداهمات بمختلف المحافظات، والقيام بتصفية الشباب وتلفيق الاتهامات للمواطنين، حيث كشفت منظمات حقوقية عن أن عدد المعتقلين في سجون الانقلاب تجاوز 60 ألف معتقل، مشيرة إلى وفاة أكثر من 3 آلاف مواطن خارج القانون، منهم 500 حالة بسبب الإهمال الطبي المتعمّد داخل السجون ومقار الاحتجاز، ولفتت إلى ارتفاع أعداد النساء المعتقلات إلى 82 سيدة وفتاة.

وأشارت المنظمات إلى استمرار ارتكاب جرائم الاختفاء القسري، حيث وصل أعداد المختفين إلى 6421 مختفيا، تم قتل 58 منهم أثناء اختفائهم، لافتة إلى أن الاعتقالات طالت العديد من المحامين والمدافعين عن حقوق الإنسان، كما طالت صحفيين وإعلاميين، مشيرة إلى اعتقال حوالي 90 صحفيا وإعلاميا.

ولم يتوقف الأمر عند الانشغال بملاحقة المعارضين السياسيين، بل شمل أيضا الانشغال بـ”البيزنس” من خلال تنفيذ معارض لبيع السلع والمنتجات الغذائية والدراسية لتحقيق أرباح مادية لقادة الداخلية؛ أسوة بما تقوم به المؤسسة العسكرية، والتي انتشرت رائحة فسادها خلال الأيام الماضية، عقب نشر رجل الأعمال محمد علي سلسلة فيديوهات تكشف عن جانب من إهدار المال العام والفساد المتورط فيه قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي وعائلته وقادة العسكر.

Facebook Comments