اهتمت صحف العسكر الصادرة الاثنين 19 أغسطس 2019م، باحتفال رئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي بعيد العلم حيث تم تكريم 18 من الحاصلين على جوائر الدولة ، وأطلق السيسي عدة تصريحات حول أهمية العلم وبناء الإنسان المصري رغم أنه الشهير بتبني مشروع علاج الإيدز بالكفتة الخاص باللواء عبدالعاطي والذي فضح مصر بين جميع الدول والشعوب؛ فما علاقة السيسي وحكم العسكر بالعلم؟

وركزت صحف العسكر كذلك على نقل مقار الحكومة والوزراء إلى العاصمة الجديدة "حصن السيسي" منتصف 2020، وتطوير ميدان التحرير لتغيير معالمه الثورية حيث احتضن ثورة 25 يناير.وكذلك سن تشريعات لتحجيم تأثير مواقع التواصل الاجتماعي التي تمثل صداعا للنظام السلطوي الذي لا يقبل بالرأي الآخر.

وفي الصحف المستقلة شهدت مصر أمس 5  حالات انتحار  وهو أعلى رقم منتحرين في يوم واحد في تاريخ مصر كله ما يعكس حالة البؤس والإحباط التي تسيطر على الناس.

ودشن مغردون وسم #مذبحة_سيارة_الترحيلات  حيث قتل العسكر 37 شابا مصريا في سيارة الترحيلات حيث احترقوا جميعا واختنقوا بقنابل الغاز في ظل درجة حرارة عالية وهي جريمة تكشف حجم انعدام الإنسانية لدى حكام العسكر وأذنابهم.

وإلى تفاصيل جولة الصحافة..

 

ذكرى #مذبحة_سيارة_الترحيلات

نشرت «العربي الجديد» تقريرا بعنوان:   (ذكرى #مذبحة_سيارة_الترحيلات المصرية: #افتح_بنموت).. حيث أحيا مغردون مصريون الذكرى السادسة لمذبحة سيارة الترحيلات، والتي أعقبت مذبحة رابعة، حين قامت قوات الأمن بإطلاق قنابل الغاز داخل سيارة ترحيلات لمعتقلين رافضين لانقلاب 3 يوليو/تموز 2013، ما تسبب في وفاة 37 منهم اختناقاً بالغاز، وشهدت المحاكمة أحكاماً مخففة على الضباط المتهمين. ودشن ناشطون وسم #مذبحة_سيارة_الترحيلات، في أسبوع وصفوه بأسبوع #مجازر_العسكر للتدوين عن تفاصيل الجريمة.

 

مستشار أردوغان يطالب بمحاكمة مرتكبي مجزرة رابعة

نشر موقع «عربي 21» تقريرا بعنوان: (مستشار أردوغان: العالم مطالب بمحاكمة مرتكبي مجزرة رابعة).. حيث طالب ياسين أقطاي، مستشار الرئيس التركي رجب أردوغان، المجتمع الدولي بضرورة محاكمة مرتكبي مجزرة رابعة العدوية في مصر، وقتلة الرئيس المصري محمد مرسي، و"الضغط على النظام المستبد القاتل لوقف نزيف الدم الذي لم يقف منذ إدارة الانقلابيين للبلاد". وذكر أن "قتلة الرئيس مرسي هم أنفسهم قتلة الناس في رابعة، وهم الذين يهدمون مصر الآن، وينبغي القصاص من كل مجرم ظالم. أما محمد مرسي وشهداء رابعة فهؤلاء في القلب وسيظلون نبراس الحرية والكرامة بيننا".

 

"5" حالات انتحار أمس بمصر

نشرت «العربي الجديد» تقريرا بعنوان:   ("5"حالات انتحار في مصر).. حيث شهد عدد من محافظات مصر، اليوم الأحد، خمس حالات انتحار لأسباب مختلفة، في ما يعتبر رسالة إلى الجهات الحكومية بضرورة إيجاد الحلول للمشاكل المتفاقمة من فقر وبطالة وإهمال، إلى جانب توفير العلاج لحالات الاكتئاب والقلق.

 

تشريعات كارثية مقبلة

نشرت «العربي الجديد» تقريرا بعنوان: (البرلمان المصري يجهز لـ"تشريعات كارثية")… حيث يتأهب مجلس النواب المصري لمناقشة مجموعة من مشاريع القوانين المؤجلة، بالتزامن مع بدء دور انعقاده السنوي الخامس (الأخير)، مطلع أكتوبر/تشرين الأول المقبل، وكان قد أرجأ تمريرها لما تُثيره من أزمات في الشارع، بوصفها تمسّ الأوضاع المستقرة للملايين من المصريين، ومن أبرزها تشريعات العمل الجديد، والإيجار القديم لغير أغراض السكن، والإجراءات الجنائية.

 

عزوف المواطنين عن التصالح في مخالفات البناء

نشرت «العربي الجديد» تقريرا بعنوان: (مصر: عزوف المواطنين عن إجراءات التصالح في مخالفات البناء).. حيث قال رئيس لجنة الإسكان والمرافق في مجلس النواب المصري، علاء والي، إن عزوف الكثير من المواطنين عن تقديم طلبات التصالح في مخالفات البناء "أمر في غاية الخطورة، ويتطلب سرعة الترويج الإعلامي لقانون التصالح في المدن والقرى والنجوع".وأضاف والي في بيان عاجل (أداة نيابية) اليوم الأحد، أن هناك ضرورة في تدشين الحملات لشرح إجراءات التصالح، والمستندات المطلوبة، وتوضيح كافة التفاصيل للرأي العام، لحث المواطنين على المشاركة وسرعة تقديم طلبات لتقنين أوضاعهم المخالفة، لا سيما في ظل حالة عدم الإقبال على تنفيذ إجراءات التصالح.

 

الحكومة تواجه الاعتداء على الأطباء بالملصقات!

نشرت «العربي الجديد» تقريرا بعنوان: (مصر تواجه الاعتداءات على الكوادر الطبية بالملصقات… والأطباء يسخرون).. حيث تستمرّ معاناة الأطباء والفرق الطبية في المستشفيات المصرية، لا سيما الحكومية منها، من ظاهرة الاعتداء المتكرر عليهم من أهالي المرضى، والتي ترجع أسبابها بصورة كبيرة إلى قلة عدد الأسرة فيها. طالبت وزارة الصحة المستشفيات بتعليق ملصقات تحذر المواطنين من عقوبات الاعتداء على الفرق الطبية، فواجه الأطباء طلب الوزارة بسخرية واسعة، باعتبار أن هذه الخطوة "لا قيمة لها" في مواجهة تلك الظاهرة.

 

أبرز أخبار وتقارير صحف العسكر:

أولا، اهتمت جميع صحف الحكومة «الأهرام والأخبار والجمهورية» بتصريحات رئيس الانقلاب أمس بمناسبة عيد العلم أن ما أسماها بــ(مصر الجديدة تولي أهمية قصوى لبناء الإنسان المصري صحيا وعلميا وثقافيا، وأن الإنسان المصري هو أهم وأغلى الثروات) وذلك في كلمته بمناسبة الاحتفال بعيد العلم، رغم أن السيسي هو أول من دمر الإنسان المصري ونشر الطغيان والاستبداد في ربوع البلاد بانقلابه العسكري المشئوم. وجاء في «مانشيت اليوم السابع»:..  (الرئيس يعيد الاعتبار لـ "عيد العلم".. ويكرم 18 من الحاصلين على جوائز الدولة.. تكريم "علماء مصر".. السيسى: نسعى لتطوير المنظومة التعليمية وربطها بمتطلبات المجتمع وسوق العمل وتخريج أجيال قادرة على الإبداع والمنافسة). وفي «ملف  الوطن»:.. (الوطن تحاور 7 من الفائزين بجوائز الدولة "التقديرية والتشجيعية والنيل": عيد العلم  مصر تتوج نوابغها)..

ثانيا، واهتم «مانشيت الوطن» بتوجهات رئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي نحو نقل الحكومة ومقار الوزارات للعاصمة الجدديدة واحتفاله أمس بعيد العلم وجاء المانشيت على النحو التالي: (السيسي يكلف الحكومة بإخلاء القاهرة من الوزارات في 2020 وتطوير ميدان التحرير .. الرئيس في عيد العلم: رغم الصعوبات  نحن على الطريق الصحيح والإنسان المصري أغلى ثرواتنا).

ثالثا،  أشارت صحف إلى توجهات الحكومة نحو تغيير معالم ميدان التحرير بحجة التطوير وهو بالطبع ميدان ثورة يناير وأحد أبرز معالمها حيث جاء في  «اليوم السابع»:..  ("التحرير" على "خارطة التطوير".. الرئيس يوجه بإخلاء القاهرة من الوزارات والمقار الإدارية الحكومية فى 2020 .. و"مدبولى" يُكلف بتطوير الميدان ضمن جهود تطوير المحافظة)، وكتبت "الجمهورية": (ميدان التحرير مزار أثرى عالمي).

رابعا، نشر تقارير وردية عن جهود النظام والحكومة حيث نشر  «مانشيت اليوم السابع»:.. (إطلاق حملة قومية للتوعية بالأخطاء الدوائية.. مصر تحارب فوضى الدواء.. توعية المواطنين بمخاطر تناول أدوية دون استشارة طبية.. ومركز المعلومات الدوائية يخصص خطا ساخنا). وتضيف  «مانشيت اليوم السابع»:.. (أعمال وخطوات "المنفعة العامة" فى المحافظات.. مشروعات إنقاذ أهل مصر.. تطهير "كتشنر" ينقذ أهالى 3 محافظات من التلوث.. والكبارى والطرق تهزم "إهدار الوقت" فى كفر الشيخ).

خامسا، إشارة هامشية إلى أن النظام يتجه لسن تشريعات لتحجيم تأثير مواقع السوشيال ميديا حيث نشرت «الوطن»:.. (نواب: تشريعات لضبط فوضى اليوتيوب والسوشيال ميديا في دور الانعقاد المقبل).

سادسا، الهجوم على منصة رابعة وتجاهل المذابح التي نفذها العسكر، حيث نشرت «اليوم السابع»:..  (منصة رابعة للتخريب والتحريض والتطرف.. للسنة السادسة على التوالى.. سقوط فيلم رابعة فى شباك التذاكر).

سابعا، الإشادة بفوز منتخب الناشئين لكرة اليد ببطولة العالم  وتكثيف التقارير عن الكرة والفن حيث نشرت «الوطن»:.. (الأهلي يطيح بـ"لاسارتي"، التعاقدات تبحث عن مدرب جديد.. وعقوبات إضافية ضد "رمضان وأشرف".. والقلعة الحمراء تشكو جهاد جريشة واتحاد الكرة يشيد به.. وبيراميدز يدعم "ديسابر"). وتضيف «اليوم السابع»:..  (إقالة لاسارتى بعد أن كلّف الأهلى 30 مليون جنيه فى 8 أشهر.. رحلة بحث جديدة عن بديل أجنبى.. تجهيزات لاستقبال أسطورى فى المطار.. أبطال منتخب ناشئى اليد حديث العالم).

 

فيسبوك