قال المهندس سامي سليمان، رئيس جمعية مستثمرى طابا، إن هناك أكثر من 40 فندقا في نويبع وطابا مغلقون، موضحا: “البنوك بتحاربنا، وترفض مساندة القطاع والوفاء بوعودها المبرمة منذ عام 2004، إحنا عايزين نشتغل، ومفيش مهنة لا تعمل مع السياحة”.

وأضاف – في مداخلة هاتفية لبرنامج “مساء dmc” الذي يقدمه الإعلامي المقرب من العسكر أسامة كمال-: “كنا بننقل السياح في سيارات نقل لعدم وجود سيارات جيدة، القطاع السياحي هو اللي بيجيب العملة الصعبة؛ ولذلك يجب حل مشاكله أولا قبل فيروس سي، والزراعة والألبان”.

وأوضح: “هناك فرق كبير بين مستثمر السياحة والمستثمر العقاري، وعلى الدولة أن تنتبه لأهمية السياحة، لمصلحة مين يتم تفريغ القطاع السياحي؟”، مضيفا: “كنا بندخل 750 ألف سائح في 2010، ومستعد لجلب مليوني سائح، ولكن على الدولة مساعدة القطاع، تتصور أن وزيرة السياحة لم تزر مدينتي نويبع وطابا حتى الآن، بالرغم من مطالبتنا لها أكثر من مرة”.

Facebook Comments