كتب– عبد الله سلامة:

 

تلقت سلطات الأمن بمطار القاهرة الدولي والبنوك العاملة بمطار القاهرة، منشورًا من وزارة الخارجية في حكومة الانقلاب بزيادة رسوم دخول البلاد من 25 إلى 60 دولارًا، وذلك للدخول مرة واحدة و70 دولارًا للتأشيرة المتعددة عدة مرات.

 

وقالت مصادر أمنية بالمطار، إنه سيتم البدء في تطبيق القرار الجديد مطلع شهر مارس المقبل، وسوف يطبق على رعايا الدول الذين يحصلون على تأشيرات لدخول البلاد من المطارات والموانئ المصرية.

 

من جانبها أعلنت جمعيات الاستثمار والغرف السياحية رفضها للقرار، وقال على عقدة الرئيس التنفيذى لشركة "ميتنج بوينت" وكيل منظم الرحلات الألماني "FTI"، في تصريحات صحفية ، إن القرار سيؤثر بالسلب على قطاع السياحة خلال الفترة القادمة، متسائلاً: "كيف ننشط السياحة برفع قيمة الفيزا وهناك دول كثيرة تمنح السائح الفيزا مجانًا بدون أي رسوم؟".

 

وأضاف أنه على الرغم من المعاناة التي عاشها قطاع السياحة خلال السنوات الأخيرة، إلا أن العديد من الجهات الحكومية وغير الحكومية تمارس ضغوطًا على القطاع السياحي بفرض رسوم وضرائب بشكل مفاجئ دون مراعاة ظروف القطاع.

Facebook Comments