أنهى ثوار مدينة الشيخ زايد مسيرتهم الليلية الحاشدة في وقت متأخر من مساء الخميس بالحي الأول منددين بعسكرة الدولة والإهمال وتمثيلية الانتخابات الرئاسية، فضلا عن الدمار الذي وصلت له البلاد بسبب الانقلاب العسكري الذي قتل الطلاب وانتهك كل المحرمات.

 

بدأت المسيرة بمشاركة كل الأطياف الثورية بالمدينة حاملين أعلام مصر وسط ظلام العسكر اليومي على مدينة زايد وكافة أنحاء الجمهورية وسط تجاهل حكومي وإعلامي لأبسط حقوق المواطنين.

 

قوبلت المسيرة بترحيب وتأييد من كل السكان والمارة وسط مشاركات من الشباب والحرائر الغاضبين، وتعالت الهتافات المنددة والساخرة ضد دولة الانقلاب الفاسدة.

وانتهت المسيرة بوقفة بالشارع الرئيس بالمدينة أعلن خلالها الثوار استمرارهم في فعالياتهم اليومية أمام انتهاكات الفسدة الفاشلين واستعدادهم التام لمواجهة الانقلاب ليلا ونهارا واستمرار الوفاء للمعتقلين والشهداء والمصابين.

Facebook Comments