اتهمت إيمان سعفان، زوجة الدكتور أحمد عارف – المتحدث الرسمي باسم جماعة الإخوان المسلمين، والمعتقل حاليا في سجون الانقلاب – اتهمت داخلية الانقلاب بتجاوز كافة القوانين المحلية والمواثيق والدولية من خلال الإجراءات التي تتبعها إدارة السجن حيال معتقلي الشرعية وقيادات جماعة الإخوان المسلمين المعتقلين فى سجن العقرب الذي أطلقت عليه "جوانتانامو العقرب".

واستعرضت فى تدوينة بثتها عبر "فيس بوك" صباح اليوم الجمعة الانتهاكات التى يتعرض لها زوجها وإخوانه قائلة: "الزيارة في جوانتانامو العقرب من خلف زجاج ومسجلة صوت وصورة، فالواحد كان متخوف يعملوا قص ولزق من التسجيل، ويركبوا أي شريط بصوت أحمد يتهموه بأي تهمة ملفقة جنب التهم اللي متلفقة له، لقيتهم من غير تسجيل هما شغالين".

ونقلت حرم الدكتور أحمد عارف عن زوجها قيام النيابة في آخر تحقيق بإضافة تهم جديدة إلى جانب التهم القديمة التي تم احتجازه على خلفيتها، ومن بينها محاولة اختطاف رئيس الجمهورية، ومحاولة الاعتداء على وزير الدفاع، وتعطيل دستور البلاد.

وعبرت زوجة عارف عن بالغ قلقها لتحول إدارة السجون الى خصم لزوجها وإخوانه قائلة: "تأبى مصلحة السجون إلا أن تكون طرفًا في معادلة الانقلاب، وتصر أن تكون أداة طيعة في أيدي الانقلابيين المجرمين بإصرارها على القتل البطيء للمعتقلين، بقيادة الضابط محمد عبد الحفيظ في سجن العقرب."

Facebook Comments