بدأ سامح عاشور، نقيب المحامين، رئيس اتحاد المحامين العرب، أمس الثلاثاء، زيارة إلى الجمهورية العربية السورية، في رحلة تستغرق 3 أيام بهدف تقديم الدعم السياسي لنظام بشار الأسد الذي واجه عزلة دولية متزايدة بسبب أعماله الوحشية تجاه الشعب السوري .
وقالت مصادر صحفية طبقا لموقع "المصريون" إن «عاشور»، سيلتقي نقيب المحامين السوري وعدد من وزراء بشار والمسئولين للتأكيد على انحيازه إلى بشار الأسد وما يقوم به في مواجهة قوى الثورة السورية اتي تناضل من أجل إسقاط حكمه

وأضافت المصادر أن نقيب المحامين سيشترك في مراقبة انتخابات الرئاسة السورية

. جدير بالذكر أن بشار الأسد متهم بالتورط في قتل أكثر من مائة وخمسين ألف مواطن سوري كما تسبب في تهجير عدة ملايين من أبناء شعبه إلى خارج البلاد هربا من الحرب التي يستعين فيها بقوات إيرانية وعراقية وقوات تابعة لحزب الله الشيعي اللبناني . 

Facebook Comments