رفح – مصطفى المحمدي
أعادت سلطات الانقلاب العسكري المصرية، اليوم الأحد فتح معبر رفح البري مع قطاع غزة جزئياً، من أجل عبور الدفعة الأولى من الفوج العاشر لمعتمري القطاع، فيما رفض الانقلابيون تشغيل المعبر أمام المسافرين الفلسطينيين من المرضى والعالقين والحالات الانسانية وطلاب الجامعات.
وقال مصدر مسئول بالمعبر أنه تم الانتهاء اليوم من إجراءات عبور 406 من الممعتمرين، وصلوا على متن تسع حافلات إلى الجانب المصري وجرى نقلهم براً إلى مطار القاهرة الدولي، تمهيدا لسفرهم إلى الأراضي الحجازية، مشيراً إلى أنه تم السماح أيضاً بعبور 280 عالقاً فلسطينياً كانوا بالجانب المصري، فيما رفض سفر أربعة من المعتمرين الفلسطينيين على الرغم من حصولهم على التنسيق المطلوب.
ودأبت السلطات الانقلابية المصرية على فتح معبر رفح جزئيا كل أسبوعين أمام سفر وعودة المعتمرين، مع وضع قيود مشدده على حركة الوفود التضامنية الراغبة بدخول قطاع غزة، كما أغلقت المعبر أمام عبور المرضى والعالقين والحالات الإنسانية، دون مراعاة للمبادئ والحقوق الإنسانية والقانون الدولي الانسان. 

Facebook Comments