الاناضول

قال أحمد القرشي، رئيس منظمة "سياج" الحقوقية لحماية الطفولة (غير حكومية)، اليوم الأربعاء، إن قرابة 1000 طفل وطفلة يمنيين تم تهريبهم إلى دول الجوار العام الماضي.

وأوضح القرشي، اليوم الأربعاء، أن هذه الإحصائيات حصلت عليها منظمته عن طريق راصدين ومتطوعين ميدانيين، ومن تقديرات مسؤولين محليين، ودعا الجهات المختصة في بلاده إلى العمل على محاصرة الظاهرة.

وتحدث، في تصريحات لموقع صحيفة "الثورة" الحكومية على الإنترنت، عن ازدياد عدد الأطفال المهربين في الفترة الأخيرة بسبب الضعف الملموس للمساءلة القانونية والعقوبة الحقيقية للذين يقفون وراء هذه الظاهرة، على حد قوله.

Facebook Comments