أكد الدكتور سيف الدين عبدالفتاح – استاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة – أن ثوار 25 يناير بدأوا أخطائهم منذ 11 فبراير 2011 حين تركوا الميدان وبدأ المجلس العسكري بعملية التفاف كبرى لحصار الثورة والانقضاض عليها، واستخدام معسول الكلام في خداع الثوار هنا وهناك.
وقال عبدالفتاح – في مداخله مع الجزيرة مباشر مصر – تعليقا على "المندس": "أعرف معلومات أخرى تتعلق بوزارة الداخلية وقد أبلغت بها ولم يتخذ إجراء بشأنها"، مشيراً إلى أنه لم تكن هناك استراتيجية واضحة لإصلاح المؤسسات الأمنية، لافتاً إلى مقترح "أحمد الدروي" الذي قام بعمل ملف لإصلاح الداخلية بعد ان استقال منها.
وشدد على أن النموذج الإصلاحي في بعض الملفات لا يصلح ولا بد من البتر، لافتا إلى أن الشرطة بعد انكسارها عقب ثورة 25 يناير الآن يستأسدون على الشعب.

Facebook Comments