قال عدد من أهالي مدينة العريش بمحافظة شمال سيناء أن قوات الانقلاب اعتقلت عدد من موظفي مجلس المدينة الأسبوع الماضي ولم يستدل ذويهم على مكان اعتقالهم حتى هذه اللحظات .
وأوضح الأهالي أن قوة كبيرة من أمن الانقلاب قامت يوم الإثنين الماضي بمداهمة مجلس مدينة العريش واعتقلت كلاً من: "محمد عرفات" مدير الادارة المالية بمجلس المدينة ، و "أحمد زايد" مدير الشئون القانونية ، و "عيد بكير" سكرتير رئيس مجلس المدينة و "جمعة الزين" موظف بمركز الخدمة ، و "محمود العبد الشوربجى" رئيس مركز خدمة الجماهير بمجلس مدينة العريش.
وناشد أهالي المعتقلين منظمات حقوق الإنسان والمجتمع المدني بضرورة التحرك للكشف عن مكان اعتقال ذويهم.
وكان أهالي مدينة العريش قد عثروا في نهاية الأسبوع الماضي على جثث لـ 4 أشخاص كان الجيش قد اعتقلهم قبل وفاتهم بأيام، ولاحظ ذويهم آثار تعذيب وطلقات رصاص بأجسامهم مما يؤكد تورط الجيش في قتل الكثير من الأبرياء في شمال سيناء أثناء التحقيق معهم.

Facebook Comments