كذَّبت أسرة المعتقل عمار بيومي، بيان داخلية الانقلاب حول اعتقال نجلها، السبت الماضي، بزعم مسئوليته عن “الحراك الثوري في محافظة الشرقية”.

وقالت الأسرة- في حوار أجرته معها قناة “وطن”- إن “داخلية الانقلاب اعتقلت “عمار” من مدينة ديرب نجم في 24 يناير الماضي، وأخفته قسريًا لعشرة أيام قبل أن تعلن لاحقا عن اعتقاله.

وكانت داخلية الانقلاب قد أعلنت عن اعتقال عمار السبت الماضي، بعد 10 أيام من اختطافه، وذكرت في بيان لها، أن “عمار” يتزعم تشكيلًا يهدف إلى زعزعة الاستقرار قبيل مسرحية الانتخابات.

يذكر أن عمار محمد إبراهيم بيومي من ديرب نجم بمحافظة الشرقية، وحاصل على بكالوريوس شريعة وقانون من جامعة الأزهر، وتم إخفاؤه يوم 24 يناير 2017، ولم يستدل على مكانه حتى الآن، وكان عمار معتقلا لمدة عامين من 2014 إلى 2016.

Facebook Comments