كتب حسن الإسكندراني:

فى محاولة لتسليط الضوء على أزمة كارثة ارتفاع أسعار الوقود التى أقرتها حكومة الانقلاب مؤخرا، ظهر الإعلامى جابر القرموطى –أحد أذرع الانقلاب الإعلامية وهو يركب دراجة هوائية بأحد الشوارع خلال تقرير لبرنامجه آخر النهار بفضائية "النهار" الموالية للانقلاب الأربعاء.

زعم القرموطي وهو على ظهر الدراجة إنه يوجه رسالة للمواطنين بالاعتماد على الدراجة لمواجهة ارتفاع أسعار البنزين.

وأكد "القرموطي" -خلال برنامجه- أن هذا لتشجيع المواطنين على ركوب الدراجات للحد من الزحام وللتغلب على ارتفاع قيمة أجرة المواصلات. 

فى سياق متصل، أكد القرموطي أنه عثر على أوراق خاصة بمصلحة الضرائب ملقاه بالشارع.

وأضاف "القرموطي" خلال برنامجه أنه خلال قيادته للدراجة لإعداد تقرير للبرنامج عثر على تلك الأوراق التي تحتوي على تقرير للجنة لجمع الضرائب، مؤكدا أن تلك المعلومات تعتبر أسرار دولة.

وتساءل: "من يضمن أن من فرط في هذه الأوراق لا يفرط في غيرها؟ ومن يضمن أن تلك الأوراق لم تباع؟"، مضيفًا: "بطن الدولة ملقاه في الشارع". 

وقررت حكومة الانقلاب رفع أسعار الوقود بدءا من الخميس الماضى، بنسب تراوحت بين 42 و55%.

ووفقا للأسعار الجديدة، ارتفع سعر لتر بنزين 92 أوكتين من 3.5 جنيه إلى خمسة جنيهات، أي بنسبة زيادة 42%. وارتفع سعر لتر بنزين 80 الأكثر استعمالا في مصر وكذلك السولار من 2.35 جنيه إلى 3.5 جنيه، أي بزيادة نسبتها نحو 55%. كما ارتفع سعر أسطوانة غاز الطهو المنزلي إلى الضعف، من 15 إلى 30 جنيها. 

Facebook Comments