واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي حربها على غزة لليوم الثالث على التوالي، وأعلنت وزارة الصحة عن استشهاد موسى حسين معمر (24 عامًا)، وإصابة 3 آخرين بجراح مختلفة، جراء استهداف طيران الاحتلال لرفح.

واستهدف طيران الاحتلال برج القمر بشارع الصناعة في غزة، وعمارة “زعرب” في مدينة رفح جنوب قطاع غزة ومقر الأمن الداخلي بغزة.

وشن طيران الاحتلال قصفا على محيط منطقة الحكر بدير البلح وسط قطاع غزة، وأعلنت مصادر طبية عن ارتقاء شهيد و3 إصابات جراء استهداف طيران الاحتلال لبرج زعرب وسط رفح، كما وردت أنباء عن شهداء في القصف الذي استهدف قرب المدرسة الأمريكية شمال قطاع غزة.

وقال الناطق باسم وزارة الداخلية في غزة، إياد البزم: إن “تدمير طيران الاحتلال لمقر قيادة جهاز الأمن الداخلي لن ينال من عزيمتنا على ملاحقة العملاء وحماية ظهر المقاومة والشعب الفلسطيني”.

كما استهدفت طائرات صهيونية دون طيار عمارة في حي الصبرة بغزة، ومبنى قصر الحاكم غرب غزة قبل قليل.

وأعلنت سرايا القدس عن ارتقاء الشهيدين محمد عبد النبي أبو عرمانة (32 عامًا)، ومحمود سمير أبو عرمانة (27 عاما)، اللذين ارتقيا بقصف وسط دير البلح.

واستشهد شاب فلسطيني، وأصيب 3 آخرون، باستهداف سيارة قرب السدرة بحي الدرج في غزة.

وذكرت مصادر محلية وطبية، أن الشاب الشهيد هو حامد الخضري (34 عامًا)، وإصابة 3 آخرين باستهداف سيارة قرب السدرة بحي الدرج في غزّة.

واستهدف طيران الاحتلال دراجة نارية في خانيونس قبل قليل، كما استهدف دراجة نارية قرب المجمع الإسلامي بحي الصبرة في غزة، وموقعا غرب خانيونس وهدفا في حي الشجاعية شرق غزة.

وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للحظة استهداف طيران الاحتلال عمارة “أبو قمر” في شارع الصناعة وسط غزة.

رد المقاومة

من جانبها أعلنت غرفة العمليات المشتركة لفصائل المقاومة، عن قصف أسدود المحتلة بعدد كبير من الصواريخ؛ ردًا على عدوان الاحتلال واستهداف المدنيين والمباني السكنية.

وقالت القناة الثانية العبرية، إن 650 صاروخًا أطلقت من قطاع غزة تجاه الأراضي المحتلة، منذ بداية عدوان الاحتلال.

ونقل مراسل القناة “13” العبرية، أن 30 صاروخًا على الأقل أطلقت خلال الدقائق الماضية تجاه المستوطنات والمدن المحتلة جنوب فلسطين.

ودوت صافرات الإنذار في مدينة عسقلان المحتلة، قبل قليل بعد استهدافها بالصواريخ، وسمع أصوات انفجارات في مدينة “أسدود” المحتلة.

كما تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو يوثق حالة من الذعر عايشها جنود الاحتلال الإسرائيلي إثر سقوط صواريخ للمقاومة الفلسطينية على مقربة من باص كان يسير بهم على أحد الطرق.

وأطلق الجنود والمجندات صرخات استغاثة من داخل باصهم وسط حالة من الخوف والذعر التي بثتها صواريخ المقاومة الفلسطينية التي انهمرت على مقربة منهم.

وقد فشلت محاولات القبة الحديدية في اعتراض صواريخ المقاومة.

واشتعلت النيران في مركبة للمستوطنين في مدينة أسدود المحتلة بعد سقوط صاروخ عليها قبل قليل، كما أعلنت سلطات الاحتلال عن إصابة مستوطن بمدينة “أسدود” المحتلة بعد سقوط صاروخ على منزل للمستوطنين.

بدورها نشرت كتائب القسام، الذراع العسكرية لحركة حماس، اليوم الأحد، لحظة استهداف عناصرها لمركبة إسرائيلية عسكرية بصاروخ موجه شمالي قطاع غزة.

وأظهر مقطع الفيديو الذي نشرته القسام، لحظة استهداف المركبة العسكرية بعد رصدها من قبل عناصر المقاومة الفلسطينية.

ويعتبر الفيديو بمثابة رسالة قوية للمقاومة الفلسطينية، حيث تزامن مع إطلاق رشقات صاروخية بعيدة المدى، إلى جانب رصد حركة السيارات والقطار الذي كان الجيب العسكري يتواجد على مقربة منه قبل أن تستهدف المقاومة الجيب وتصيبه بشكل مباشر.

فيسبوك