رامي ربيع
شيّع الآلاف من أهالي محافظة أسيوط جنازة الشهيد أحمد عبدالعزيز (23 عاما) بأسيوط، والذي أعلنت داخلية الانقلاب، أمس، عن تصفيته بالرصاص في مدينة بدر بالقاهرة.

وأطلقت السيدات الزغاريد، كما علت أصوات المشيعين بالهتافات تحية للشهيد، مرددين "لا إله إلا الله والشهيد حبيب الله"، "حسبنا الله ونعم الوكيل".

كانت داخلية الانقلاب قد أعلنت، أمس، مقتل شابين في "تبادل لإطلاق النار لدى مداهمة قوات الأمن شقة في مدينة بدر بمحافظة القاهرة".

وأضاف البيان أن الشابين هما أحمد عبدالعزيز خلف (24 عاما)، ومحمود عنتبلى محمد (31 عاما) من محافظة أسيوط (جنوبي مصر)، وأنهما مطلوبان على ذمة عدد من القضايا بتهمة "الانضمام لتنظيم إرهابي يستهدف تنفيذ عمليات عدائية بالبلاد".

Facebook Comments