كتب حسن الإسكندراني:

 

عقب استضافة المنجمين والمشعوذين والعرافين، جاء دور فضائيات الانقلاب لدور الإلحاد والملحدين ضمن سلسلة الإلهاء للشعب، بعيدًا عن مناقشة الأهم في ظل تردي الأوضاع الاقتصادية والسياسية والاجتماعية بعهد العسكر.

 

واستضاف الإعلامي محمد الغيطي، أحد أذرع العسكر الإعلامية، أحمد حسين حرقان، أحد أشهر ملحدي مصر، لمناقشة طلباته وأموره التي تشغل الرأي العام حول تغير اسم الديانة في بطاقة الرقم القومي، حسب تصريحاته.

 

وقال الملحد "حرقان" في مداخلة هاتفية في برنامج" صح النوم"، عبر فضائية "إل تي سي"، الأحد، إن كان يريد أن يضيفوا في استمارة الرقم القومي، بعد ديانة "المسلم والمسيحي واليهودي"، غيرذي دين".

وأضاف حرقان: إنه يدعو ملحدي مصر أن يكتبوا فى خانة الديانة "غير مبينين"  أو" ملحد" أو" غير متدين"،وإنه يرى الأمر تطور إيجابى فى مصر وتطور. وأردف: دى فرصة علشان الملحدين يقولوا كلمتهم ويظهروا !

 

وواصل الملحد المستضاف عبر فضائيات العسكر، إن عددهم الآن بلغ 10 ملايين شخص فى مصر، ولا نخاف من الإحصائيات الرسمية، ولكن هناك من يخاف من كشف حقيقة عددهم.

 

وأضاف: نحن ناشطون عبر "السوشيال ميديا"، ونحن جيل الملحدين ينتمى إلى العلم وحضارة القرن والواحد العشرين، وليست القرون الوسطى الرجعية.

Facebook Comments