كتب حسن الإسكندراني:

نشرت صحيفة الـ إندبندنت البريطانية، اليوم الأربعاء، صورة لتمثال الحرية الشهير أحد معالم مدينة نيويورك الأمريكية، بعد ما وضعت عليه إحدى اللافتات المرحبة باللاجئين.

وقام أحد الأشخاص بوضع لافتة باللون الأحمر على تمثال الحرية للترحيب باللاجئين القادمين إلى أمريكا، والتي كتب عليها مرحبا باللاجئين.

وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أن الشرطة الأمريكية قامت بإزالة اللافتة التي تم وضعها على تمثال الحرية، وتجري مجموعة من التحقيقات من أجل الوصول إلى الشخص الذي قام بوضعها.

وتابعت الصحيفة أن أحد الأشخاص يدعى "ديفيد" قام بالحديث إلى وسائل الإعلام، مؤكدا أنه هو من قام بوضع اللافتة على قاعدة تمثال الحرية، قائلا إن هذا يعد الرد الأول على القرار الذي اتخذته إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والمسمى بحظر السفر والذي يعتقد أنه قرار محرج لمؤسسي أمريكا.

من جابنهم، تبنى ناشطون من خلال حساب "Alt Statue of Liberty" في مواقع التواصل الاجتماعي، المسئولية عن تعليق اللافتة، قائلين: "نحن مواطنون عاديون نرى أنه من الضروري أن نقول شيئا عن أمريكا التي نثق بها"، مضيفين: "نريد أن نذكّر بأن أمريكا هي منارة الحرية في العالم التي بناها المهاجرون. واستبعاد بلدان أو أديان بالكامل يخالف قيمنا".

يذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وقع في نهاية يناير الماضي مرسوما يحظر على مواطني إيران والعراق واليمن وليبيا وسوريا والسودان والصومال دخول الولايات المتحدة وعلق استقبال اللاجئين السوريين، مما أثار احتجاجات واسعة النطاق في البلاد.

مصدر الخبر
http://www.independent.co.uk/news/world/americas/refugees-welcome-banner-unfurled-on-statue-of-liberty-a7592581.html

Facebook Comments