تعتزم وزارة التموين بحكومة الانقلاب البدء في حذف 6 ملايين و400 ألف شخص من البطاقات التموينية. وادعى النائب الأول لوزير التموين إبراهيم الشعراوي، أن هؤلاء الأشخاص من ذوي الدخول المرتفعة يأتي في ظل زيادة حالة الاحتقان بين الأهالي، في ظل استمرار حذف المواطنين عشوائيًا دون إبداء أية أسباب، بعد أن تم تقليص عدد الأفراد المستفيدين من كل أسرة.

وقال الدكتور عبد التواب بركات، مستشار وزير التموين بحكومة هشام قنديل: إن حذف سلطات الانقلاب ملايين المواطنين من الدعم التمويني يأتي استجابة لشروط صندوق النقد الدولي المجحفة لتخفيض عجز الموازنة.

وأضاف بركات- في مداخلة هاتفية لقناة “وطن”- أن حرمان هذا العدد الكبير من المواطنين من الدعم التمويني سيتم من خلال الشطب العشوائي، بالإضافة إلى أن هذه الخطوة تأتي في ظل ارتفاع أسعار الغذاء وإلغاء العلاوة الاجتماعية وانتشار البطالة.

وتوقع بركات أن تقوم حكومة الانقلاب باستبعاد مزيد من المواطنين خلال الفترة المقبلة، مشيدا بموقف الرئيس محمد مرسي الذي تمسك بالحفاظ على الحقوق الاجتماعية للمواطنين، وعدم الرضوخ لشروط صندوق النقد الدولي من أجل الحصول على قرض بقيمة 3 مليارات دولار.

Facebook Comments