تداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي فيديو للدكتور أحمد عارف، المتحدث الإعلامي لجماعة الإخوان المسلمين، المعتقل في سجن العقرب، يوجه خلاله رسالة قوية لمروجي الفتنة من نظام الانقلاب وغيره بشأن المعتقلين في سجون السيسي، مؤكدا أن المعتقلين لن يقبلوا بترويضهم سياسيا تحت التعذيب وأنهم سيخرجون أقوى وأمضي وسوف يكملون المشوار ولن يخونوا  الشعب والحقوق المشروعة التي يطالبون بها.

وقال عارف خلال إحدى جلسات محاكمته: “احنا في سجن العقرب ما بنتحدثش عن نزهة ولا شيء بسيط بيتم إحنا بنتكلم عن وقائع تعذيب ممنهج ومستمر لفترة طويلة وبالتالي القرارات اللي حضرتك أخدتها قبل كده والمنتظر أنه يتم تطبيقها، فهذا أمر محال إنك تطلب مني أنا اللي بيقع عليه التعذيب إن أنا أنتظر وأنتظر ويتم التسويف ولذلك عندي طلبين”.

وأضاف عارف: “الطلب الأولاني إن زي ما قلنا إن أي مصري شريف لا يقبل التطبيع مع تل أبيب كذلك أي مصري حر شريف بمرور الزمن مش هيقبل التطبيع مع التعذيب سواء التعذيب اللي بيتم بره للمصريين بشكل عام في حياتهم أو التعذيب اللي بيتم مع كل مناضل داخل السجون”.

وتابع: “حضرتك أنا بدأت إضراب من يوم السبت الماضي والمهندس عمرو زكي بدأ من أسبوع وسلطان من 35 يوم ، ودكتور عصام الحداد مساعد رئيس الجمهورية سنه 64 سنة مصاب بذبحة صدرية وارتجاج في الأذين ويحتاج لقسطرة عاجلة دخل في إضراب كامل منذ 3 أيام وآخرين زي خالد الشوربجي وخليل العقيد وآخرين داخل السجن بيقولوا رسالة واحدة نحن لن نقبل أن يتم ترويضنا سياسيا بوسائل تعذيب ممنهجة بتتم علينا، لا يمكن إن أنا أقبل إن الخبز المقدم لي معجون من الرمل والحصى وتقولي كل واسكت وأعتبر إن دي مش إهانة وإيذاء سياسي عشان أغير موقفي ويتم ترويضي”.

وشدد عارف على أن المعتقلين “عصيين على أي ترويض ومش هيتم اللي بيفكر بكده يبقى واهم إحنا دخلنا زي ما هنخرج أقوى وأمضى وهنكمل لأن دي حقوقنا المشروعة والعرب قالوا زمان إيه ودت الزانية لو أن كل الحارة زنت وود الخائن لو أن كل الناس خانوا، إحنا مش هنخون لا هنخون البلد دي ولا هنخون المصريين ولا هنخون حقوقنا اللي احنا عايزنها بحرية وكرامة وشرف”.

وطالب عارف هيئة المحكمة بتنفيذ قراراتها السابقة بشأن وقف الانتهاكات بحق المعتقلين والتحقيق فيها والموافقة على مثوله أمام محكمة القضاء الإداري في القضية المرفوعة لإغلاق سجن العقرب .

 

Facebook Comments