كتب حسن الإسكندراني:

فى واحدة من الفيديوهات التى تدل على خسة وتدنيس الشيعة لمساجد الله، خاصة السُنية منها فى سوريا، نشر الإعلامى الشيعى حسين مرتضى مدير مكتب قناة برس والعالم الإيرانية فيديو يسخر فيه عقب دخوله المسجد الأموى بحلب وهو يدنسه بقدميه.

وجاء الفيديو وسط مئات من القتلى بين أهل حلب وقذفهم بالطائرات الروسية وبجيش المجرم بشار الأسد بمساعدة إيرانية، حيث يقول فيها: هنا جلس المحيسني بالمكان نفسه بالجامع الأموي بحلب.

ويقصد بالمحسينى، الدكتور عبدالله المحسينى القاضى العام لجيش الفتح بسوريا، التى سيمت بعد ذلك باسم فتح الشام، وهو خطيب وعالم سنى، قامت الولايات المتحدة بتصنيفه إرهابيًا وقررت تجميد أرصدته وعدد غيره بزعم الاتصال بعناصر إرهابية.

 فى سياق متصل، نشرت الجبهة الشامية، مقطع فيديو فى استهداف معاقل قوات الأسد في منطقة جسر الحج بصواريخ غراد.

كما نشرت أيضًا استهداف أرتال من عصابات الأسد على جبهة الريحان في الغوطة الشرقية بسوريا.

Facebook Comments